الرياضة

ورطة بالهواة بسبب رخصة المدربين

الأندية مطالبة بتعيين مدربين حاصلين على الرخصة ب هذا الأسبوع
وجدت أندية من الهواة نفسها في وضع حرج، بعد انتهاء المهلة التي حددتها العصبة الوطنية لكرة القدم هواة بشأن التعاقد مع مدربين حاصلين على رخصة التدريب درجة «باء».
ويدرب أندية الهواة في الغالب مدربون حاصلون على الرخصة «سين»، قبل أن تفرض عليها الجامعة هذا الموسم تعيين مدربين حاصلين على الرخصة «باء»، وتمنحها مهلة تنتهي قبل الدورة العاشرة التي تجرى غدا (السبت)، وبعد غد (الأحد).
ويأتي القرار الجديد تطبيقا للبند 31 من قانون المنافسات الجديد، وتم تبليغه للأندية بموجب دورية صدرت في 17 شتنبر الماضي.
وتصطدم فرق الهواة، حسب بعض مسؤوليها، بالعائق المالي الذي يحول دون تلبية متطلبات المدرب الحاصل على الرخصة «باء».
وتبرر العصبة الوطنية لكرة القدم هواة والجامعة الوصية القرار بعدة اعتبارات، منها الرغبة في تحسين المستوى، الأمر الذي لن يتم دون تعيين مدربين أكفاء ومؤهلين، وضرورة منح الفرصة للأعداد الكبيرة للمدربين الذين يحصلون على الرخصة «باء».
ع.م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق