أســــــرة

ديكور: نصائح لركن القراءة

مازالت القراءة تشكل متعة للبعض، الذي يجد فيها ترويحا عن النفس، لذلك لا تخلو كثير من المنازل من أركان توضع فيها الكتب، والتي ينصح الخبراء في مجال الديكور بأن تكون مكانا جافا وبعيدا عن أي مصدر للرطوبة والهواء أو احتمال التعرض إلى قطرات المطر حتى يتم الحفاظ عليها من التلف.
وينصح الخبراء في مجال الديكور بتوفير أركان عدة في أنحاء المنزل للقراءة، من بينها مكان المكتبة الذي يجب أن يكون مناسبا، وبعيدا عن فضاء لعب الأطفال.
وفي السياق ذاته، لا تنحصر الغرفة المناسبة لاستقبال المكتبة، على مكان الجلوس أو النوم فقط، بل يقول المختصون في مجال الديكور إن المطبخ يمكنه أن يستوعب الكتب، إذا كانت مساحته كبيرة.
ومن جهة أخرى، فإن ضيق مساحة الشقة لا يعني عدم التمكن من وضع ركن للكتب، إذ يمكن تخصيص ركن من أركان غرفة الجلوس للقراءة، على أن يكون قريبا من المكتبة، أما إذا كانت مساحة الغرفة لا تسمح بوجود مكتبة، فيمكن توزيع الكتب على الرفوف، مع العناية بديكورها.
ومن بين الأفكار التي يقترحها الخبراء في مجال الديكور جمع الكتب على طاولة على شكل أدراج.
وتعتبر العثة، من الحشرات الطفيلية التي تتطفل على الكتب وتتغذى على الصمغ في جلود الكتب، لذلك ينصح الخبراء في مجال الديكور بتوزيع الكتب على الرفوف، على أن تكون سهلة التناول، فلا يبذل الراغب في قراءتها مجهودا في البحث عنها.
وتستهوي القراءة كثيرين قبل النوم أو عند الاستيقاظ، ما يجعل من منضدة السرير مكانا مناسبا لوضع الكتب، أو تجهيز مكتب صغير داخل الغرفة للقراءة.
أ. ك

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق