أسواق

معرض صيني للتجارة بالبيضاء

تحتضن البيضاء خلال الفترة الممتدة ما بين 20 دجنبر المقبل و22 منه، النسخة الأولى للمعرض الصيني للتجارة بالمغرب “شاينا تراد ويك موروكو” بمشاركة 100 مقاولة .
وتشكل هذه التظاهرة الاقتصادية، التي تنظمها الشركة الصينية “إيم إي أوه “، مجالا مهما لتقديم أنشطة الشركات الصينية، للمستثمرين وأصحاب المقاولات في المغرب، من أجل إقامة شراكات وتعزيز التعاون بين البلدين .
وأوضحت ميشال مايريك، المديرة الدولية للتظاهرات بالشركة، أول أمس الثلاثاء بالبيضاء، خلال لقاء صحافي خصص لتسليط الضوء على هذه التظاهرة، أن هذا المعرض المهني يروم تعزيز الشراكة والتعاون بين المقاولات الصينية والمغربية .
وأضافت مايرك، أن التظاهرة مناسبة بالنسبة للمقاولات الصينية لتوسيع مجال تعرفها على السوق المغربي، ومن خلاله على السوق الإفريقي، مع العمل على ربط علاقات اقتصادية وشراكات مستقبلية.
وأكدت المتحدثة، أنه بعد تنظيم معارض مماثلة بعدة دول في منطقة الشرق الأوسط، تم الانفتاح على مجموعة من بلدان القارة الإفريقية منها المغرب، مع التطلع إلى إضافة بلدان أخرى سنة 2018 .
ومن جهته، أفاد سيان كسياو، نائب رئيس الشركة المنظمة، أن العارضين المشاركين في هذه التظاهرة يمثلون عدة قطاعات مهمة، منها الأشغال والبناء والصناعة الغذائية والطاقات المتجددة، وأكسسورات السيارات، والتجهيزات المنزلية.
وتابع أن برنامج المعرض يشمل أيضا عقد ندوات ولقاءات أعمال مصغرة، للتبادل والتواصل، مع التركيز على كيفية التعامل مع المقاولات الصينية.
وللمناسبة، تم إبراز الدينامية الكبيرة التي شهدتها العلاقات الثنائية منذ زيارة الملك محمد السادس لجمهورية الصين الشعبية في 2016، كما تم التذكير بالعديد من المشاريع الهامة المهيكلة، التي أنجزتها شركات صينية بالمغرب أو ساهمت في إنجازها، إضافة إلى التطرق للتدفق الكبير للسياح الصينيين للمغرب خلال السنوات الأخيرة.
ب. ع

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق