fbpx
حوادث

سرقة وكالة تكشف جريمة قتل

مكن إلقاء القبض على متشرد بطنجة يشتبه تورطه في محاولة سرقة وكالة بنكية، الأسبوع الماضي، والتي لم يتمكن الجناة من تنفيذها بسبب صفارات الإنذار التي انطلقت بمجرد تهشيم زجاج الوكالة، ما أجبر الجناة على الفرار، من فك لغز عدد من الجرائم التي لم يتمكن الأمن من إلقاء القبض على مرتكبيها.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الشرطة القضائية بطنجة، تمكنت الجمعة الماضي من اعتقال مشتبه في تورطه، في عملية السرقة، إلى جانب عدد من الجرائم الأخرى، أبرزها مقتل حارس ليلي في يناير 2015، وأضافت المصادر ذاتها أن الأبحاث التي أجرتها عناصر الشرطة، بعد تنقيط المشتبه فيه وقفت على تورطه في قضية تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار المقرون بالسرقة، التي راح ضحيتها حارس فيلا بحي ملاباطا بطنجة، بعد ما عمد المشتبه فيه إلى جانب آخرين إلى قتله لكي لا ينكشف أمر السرقة التي نفذوها، بالإضافة إلى تورطه في قضايا أخرى تخص تعدد السرقات الموصوفة من داخل محلات تجارية وسكنية ووكالات بنكية.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أول أمس (السبت)، بأن المعني بالأمر يبلغ 20 سنة، ومن ذوي السوابق، وأوضحت المديرية أن المتهم عمد إلى سرقة وكالة بنكية في 13 من الشهر الجاري، قبل أن يكشف البحث معه عن تورطه في 16 عملية سرقة موصوفة استهدفت وكالات تجارية لبيع شرائح الهاتف المحمول، ووكالة لصرف العملات، ومحلات تجارية وأخرى سكنية بالمدينة.
وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات البحث أوضحت أن المعني بالأمر يشتبه في تورطه في ارتكاب سرقة موصوفة من داخل فيلا بحي مالاباطا بطنجة في شهر يناير 2015، وذلك بعدما عرض، برفقة ثلاثة مساهمين آخرين، الحارس الليلي لاعتداء جسدي ولعملية خنق نجمت عنهما الوفاة.
ومكنت التحريات والأبحاث المتواصلة في هذه القضية من تشخيص هويات باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، والبحث جار من أجل إيقافهم.
كريمة مصلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى