fbpx
الرياضة

وسيط سوداني يقود شبكة لتهجير عداءات مغربيات

رصدت بعض الأطر الوطنية في الآونة الأخيرة مجموعة من السماسرة يتزعمهم سوداني يترددون على حلبات ألعاب القوى والعدو الريفي، لإجراء اتصالات بعدد من العداءات المغربيات قصد تهجيرهن إلى قطر.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصدر مطلع أن السماسرة المذكورين اتصلوا بعدة عداءات في المسافات الطويلة ونصف الطويلة وسباقات 400 متر و400 متر حواجز، وقدموا لهن عروضا مالية مهمة من اجل توقيع عقود مع الاتحاد القطري، إلا أن عائلات العداءات تحفظن على ذلك، خاصة أن غالبيتهن يتحدرن من أسر محافظة، ورفضن هجرة بناتهن إلى قطر مهما كانت الإغراءات المالية التي يمنحها السماسرة لهن.
وأضاف المصدر ذاته أن من جملة الأسباب التي تمنع العائلات من هجرة بناتهن العداءات إلى دول الخليج، صغر سنهن ورغبتهن في مواصلة دراستهن، الشيء الذي يدفع السماسرة المذكورين إلى البحث عن أساليب إغراء متنوعة من خلال الاتصال بأولياء أمورهن، وتقديم ضمانات كافية من اجل تسهيل هجرتهن دون إثارة مشاكل مع  السلطات المغربية من جهة، أو إقحام الجامعة الملكية المغربية في هذه المسألة.
وقال المصدر نفسه إن السماسرة المذكورين يتوصلون بمعلومات عن العداءات من طرف بعض الأطر الوطنية التي تسهل عليهم تزويدهم بالمعلومات الشخصية أو العائلية لهن،  وهو ما يتطلب تشديد المراقبة من طرف الأندية للحيلولة دون استنزاف ألعاب القوى الوطنية من البطلات، علما أن الجامعة سبق لها  مواجهة هذه الظاهرة من خلال عقد اتفاقيات مع الدول التي تستقبل عددا كبيرا من العدائين المغاربة.
ويذكر أن الوسيط المذكور سبق له أن اتصل السنة الماضية بعدد من العداءات المغربيات للأهداف ذاتها.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى