fbpx
حوادث

تأجيل محاكمة رئيس جماعة من “بيجيدي”

أجلت غرفة الاستئناف بالمحكمة الابتدائية بمراكش، أول أمس (الأربعاء)، البت في الحكم الاستئنافي في ملف محمد أملول رئيس جماعة ايت سيدي داوود بإقليم الحوز إلى غاية 13 نونبر الجاري.
وأدين الرئيس المنتمي لحزب العدالة والتنمية في المرحلة الابتدائية بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 2000 درهم، وتعويض للمطالب بالحق المدني في حدود 5000 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال طبقا لملتمسات النيابة العامة و فصول المتابعة من أجل الرشوة و الابتزاز.
وجاء اعتقال المتهم من قبل عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش، صباح الأربعاء 26 غشت 2017، داخل مقهى بمركز بلدية أيت أورير بالإقليم ذاته. وعزت مصادر “الصباح” سبب اعتقال الرئيس المنتمي لحزب المصباح، متلبسا بتسلم رشوة قدرتها المصادر المذكورة في مبلغ ألفين وخمسمائة درهم، إلى شكاية تقدم بها أحد الأشخاص إلى المصالح القضائية بمراكش، بعد أن اتفق معه الرئيس المتهم على مبلغ 25 ألف درهم مقابل تشغيله سائق شاحنة. وبعد تفاوض بين الطرفين قرر الرئيس خفض المبلغ إلى 5000 درهم تسلم منها النصف في وقت سابق، قبل ان يتم ضبطه متلبسا بتسلم النصف الثاني داخل المقهى المذكور .
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى