fbpx
ملف عـــــــدالة

الوجه الظاهر لـ “شركات” الدعارة

تختفي وراء أغراض تجارية مشروعة وتستقطب “عاملات” بمواصفات خاصة لم تعد الدعارة  تحتفظ ببعدها وصورها التقليدية، بل تطورت إلى تجارة مقننة ومنظمة، تأخذ عدة أشكال، وتختفي داخل علامات تجارية تؤسس لغرض تمويهي، فيما الغرض الحقيقي خفي تحجبه المظاهر المزيفة للمشروع الاستثماري «القذر». واستقطاب العاملات في الجنس، لا يخرج عن نطاقأكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى