الرياضة

35 مليونا مداخيل مباراة المغرب والجزائر

بلغت مداخيل مباراة المنتخب الوطني الأولمبي ونظيره الجزائري أول أمس (الثلاثاء) بملعب طنجة الكبير، لحساب الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية حوالي 35 مليون سنتيم.
وأوضح مصدر “الصباح الرياضي” أن عدد الجمهور الذي تابع المباراة  12 ألف مشجع، وهو عدد أفضل نسبيا من الجمهور الذي تابع مباراتي الجولة الأولى، الشيء الذي يؤكد أن مباراة المغرب والجزائر حققت أفضل حضور جماهيري منذ انطلاق التصفيات، رغم برمجتها وسط الأسبوع، مضيفا أن المباراة الثانية بين السنغال ونيجيريا تابعها جمهور قليل جدا، بعد انسحاب الجمهور المغربي.
وأعرب المصدر ذاته عن أمله في أن يرتفع عدد الجمهور في المباراة المقبلة أمام السنغال سيما أنها تكتسي بدورها أهمية كبيرة بالنسبة إلى المنتخب الأولمبي المغربي الذي لم يحسم بعد في تأهله بشكل نهائي، إذ ستكون مباراة السنغال حاسمة في ضمان التأهل إلى نصف النهاية، مشيرا إلى أن الجمهور المراكشي مطالب بولوج الملعب وتتبع مباريات المجموعة الثانية، من أجل رفع المشاهدة الجماهيرية بالمدرجات، وإضفاء الاحتفالية على هذا العرس القاري.
وأكد المصدر نفسه أن غياب الجمهور بات يؤرق المسؤولين الأفارقة والجامعة الملكية المغربية للعبة، علما أن المغرب سينظم تظاهرات اكبر حجما من التصفيات الأولمبية، ومطالب بتلميع صورته في ما يتعلق بالمتابعة الجماهيرية.
ص. م

بلغت مداخيل مباراة المنتخب الوطني الأولمبي ونظيره الجزائري أول أمس (الثلاثاء) بملعب طنجة الكبير، لحساب الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الأولى المؤهلة إلى الألعاب الأولمبية حوالي 35 مليون سنتيم.وأوضح مصدر “الصباح الرياضي” أن عدد الجمهور الذي تابع المباراة  12 ألف مشجع، وهو عدد أفضل نسبيا من الجمهور الذي تابع مباراتي الجولة الأولى، الشيء الذي

 يؤكد أن مباراة المغرب والجزائر حققت أفضل حضور جماهيري منذ انطلاق التصفيات، رغم برمجتها وسط الأسبوع، مضيفا أن المباراة الثانية بين السنغال ونيجيريا تابعها جمهور قليل جدا، بعد انسحاب الجمهور المغربي.وأعرب المصدر ذاته عن أمله في أن يرتفع عدد الجمهور في المباراة المقبلة أمام السنغال سيما أنها تكتسي بدورها أهمية كبيرة بالنسبة إلى المنتخب الأولمبي المغربي الذي لم يحسم بعد في تأهله بشكل نهائي، إذ ستكون مباراة السنغال حاسمة في ضمان التأهل إلى نصف النهاية، مشيرا إلى أن الجمهور المراكشي مطالب بولوج الملعب وتتبع مباريات المجموعة الثانية، من أجل رفع المشاهدة الجماهيرية بالمدرجات، وإضفاء الاحتفالية على هذا العرس القاري.وأكد المصدر نفسه أن غياب الجمهور بات يؤرق المسؤولين الأفارقة والجامعة الملكية المغربية للعبة، علما أن المغرب سينظم تظاهرات اكبر حجما من التصفيات الأولمبية، ومطالب بتلميع صورته في ما يتعلق بالمتابعة الجماهيرية.

 

ص. م

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق