الرياضة

فوضى واحتجاجات في جمع “الماص”

انسحب ممثلا الجامعة عن أشغال جمع المغرب الفاسي، المنعقد أول أمس (الثلاثاء) في فاس، لأسباب غير واضحة.
وعقد المغرب الفاسي جمعه العام التكميلي وسط أجواء من الفوضى والاحتجاجات، بعد منع منخرطين من الدخول، إذ اقتصر الحضور على 12 منخرطا فقط من أصل 27، ممن حضروا جمع ثامن يوليوز الماضي.
واندلعت الفوضى، بعد منع خمسة منخرطين من ولوج الفندق، الذي يعود في ملكية الرئيس أحمد المرنيسي، ويتعلق الأمر بمحمد بناني وأحمد أقصبي وكريم العراقي ومحمد العلمي، بسبب التشطيب عليهم، فيما منع سعد أقصبي، لوجود حالة التنافي باعتباره رئيسا لفريق آخر.
وسبق لهؤلاء أن وضعوا شكاية لدى وكيل الملك بابتدائية فاس خوفا من تعرضهم لاعتداءات جسدية في الجمع العام، كما حصلوا على حكم قضائي يسمح لهم بحضور أشغاله، وهو ما جعلهم يستعينون بعونين قضائيين، لتدوين محضر منعهم من ذلك.
واضطر الممنوعون من الجمع العام، رفقة بعض المنخرطين المتضامنين معهم، إلى اللجوء إلى الجامعة صباح أمس (الأربعاء) من أجل تقديم طعن لدى رئيسها فوزي لقجع، معتبرين الجمع العام غير قانوني.
وصادق 12 منخرطا على التقريرين الأدبي والمالي بالإجماع، قبل أن تمنح لرئيس الفريق أحمد المرنيسي صلاحية تشكيل مكتبه المسير، والذي حافظ على الأعضاء أنفسهم، مع إضافة عبد الحق المراكشي وهشام شاقور.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق