fbpx
مجتمع

إضراب موظفي الصحة يشل مستشفيات فاس

شل الإضراب الذي دعت إليه ست نقابات صحية بفاس، يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، الحركة بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بالمدينة ومستشفيات تابعة له، خاصة مستشفى ابن الحسن للأمراض العقلية والنفسية ومستشفى عمر الإدريسي، إذ توقفت مختلف الأقسام بها، كليا أو جزئيا، عن تقديم الخدمات الطبية الضرورية للوافدين عليها من المرضى.
وعرفت أقسام المستعجلات والإنعاش، التي واصلت خدماتها بشكل عاد، اكتظاظا كبيرا عقب هذا الإضراب الذي يعتبر ثاني شكل احتجاجي في أقل من أسبوع، على عدم الاستجابة لمطالب الشغيلة الصحية بالمركز وإغلاق باب الحوار والتمادي في «مسلسل ممنهج من اللامبالاة في التعامل مع حقوقها ومكتسباتها، وعدم صرف مستحقات وتعويضات الموظفين عن الحراسة.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى