fbpx
الأولى

اعتقال لاعب اختطف خليلته وصورها

أحالت فرقة الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الإقليمية بسيدي سليمان، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة، نهاية الأسبوع الماضي، لاعب كرة قدم رفقة شقيقه في حالة اعتقال بتهم الاختطاف والاحتجاز والابتزاز والتقاط صور خليعة ونشر أمور شائنة للعموم، وتقرر وضعهما رهن الاعتقال الاحتياطي.
وفي تفاصيل الفضيحة، أمرت النيابة العامة بالتحقيق في الملف بعدما اهتزت سيدي يحيى الغرب والمدن والجماعات المحيطة بها، على وقع انتشار فيديو جنسي لفتاة تبلغ من العمر 27 سنة، تقدمت بشكاية إلى النيابة العامة اتهمت فيها اللاعب بالاختطاف والاحتجاز والاغتصاب وسرقة مجوهراتها والضرب والجرح وتصويرها في أوضاع جنسية مثيرة والابتزاز.
وبعد أبحاث ميدانية للضابطة القضائية، تبين أن المتهم الرئيسي لاعب كرة قدم يمارس ضمن فريق كفاح سيدي يحيى بالعصبة، وانتقل المحققون إلى سيدي يحيى، وأوقفوه بمنزله، كما أظهرت الأبحاث أنها كانت على علاقة عاطفية معه، ووعدها بالزواج.
وأوضح مصدر مقرب من الأبحاث التمهيدية أن عناصر الشرطة القضائية حينما أوقفت اللاعب تبين لها أن وضعه النفسي مزر، وبعدها أوقفت شقيقه، واعترفا أنهما صورا فعلا الفتاة بعد نزع ملابسها قصد إجبارها على إزالة السحر والابتعاد عن اللاعب، مؤكدين أنها توجهت معهما بمحض إرادتها إلى الغرفة قبل تصويرها، فيما ظلت الضحية تصرح أنهما اختطفاها واحتجزاها وانتزعا ملابسها بالقوة، وصرح اللاعب أنها تتردد على مشعوذين بالمنطقة لتطويعه والزواج منه كرها، وظلت تعاكسه في الشوارع وتزعجه في الهاتف، رغم رفضه الارتباط بها.
وبعدما استفسر المحققون اللاعب وشقيقه عن سر نشر الصور، نفيا علاقتهما بذلك، مؤكدين أن الهاتف سقط في أياد غير آمنة كانت وراء بث الفيديو.
واعتبر المحققون أن العناصر الجرمية في الاختطاف والاحتجاز والتصوير والابتزاز متوفرة من خلال التحريات الأولية، بينما جرائم الاغتصاب وسرقة المجوهرات، نسجتها المشتكية من خيالها قصد جرهما إلى ردهات المحاكم، كما بقي غموض يلف هوية الشخص الذي نشر الفيديو بسيدي يحيى وسيدي سليمان ودار بلعامري. وبعدما استنطقهما الوكيل العام للملك، أحالهما على قاضي التحقيق، لمواصلة البحث معهما في الأيام القليلة المقبلة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى