fbpx
حوادث

مختصرات

إدانة متهم بالسرقة بالجديدة

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالجديدة، الثلاثاء الماضي، متهما وحكمت عليه بخمس سنوات سجنا نافذا بعد التأكد من تورطه في جناية السرقة الموصوفة باستعمال السلاح الأبيض والتخدير.
ووضع الضحية وهو قاصر شكاية لدى المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية، أكد فيها، أنه كان يمر من شارع التريعي، حيث فوجئ بالمتهم يعترض سبيله ويشهر في وجهه سيفا، ويسلب هاتفه المحمول ويلوذ بالفرار في اتجاه مجهول. وبينما كان الشاب بالشاطئ الصخري المعروف ب«المون»، لمحه يتجول هناك وسمع أحد أصدقائه يناديه باسمه، فاقترب منه دون أن ينتبه له وسأل زميله عن اسمه الكامل. وتوجه من جديد عند الشرطة القضائية وأخبرها بهذا المستجد.
وظل البحث جاريا عنه، وبعد أسبوع من تاريخ واقعة السرقة، تم إيقافه وهو في حالة تخدير متقدمة. ووضعته العناصر الأمنية، التي أوقفته تحت تدابير الحراسة النظرية، واستمعت إليه الضابطة القضائية حول المنسوب إليه، فنفى أي علاقة له بالموضوع.
واسترسالا في البحث والتحقيق، تم عرضه على القاصر رفقة مجموعة من أقرانه يشبهونه من حيث المظهر واللباس، فتعرف عليه بسهولة، وأجرت الضابطة نفسها مواجهة بين المشتكي والمتهم، فتشبث كل واحد بأقواله. وصرح أنه حديث الإفراج عنه من السجن وأنه كان تحت تأثير التخدير وقت إيقافه. وأضاف أنه اقتنى قطعة من مخدر الشيرا وقرصين مهلوسين من أحد الأشخاص بالحي الصناعي. وانتقلت الضابطة رفقته للبحث عن مزوده، لكن البحث ظل سلبيا.
أحمد ذو الرشاد (الجديدة)
انتحار موظف بمراكش

استفاق موظفو المكتب الصحي التابع للمجلس الجماعي بمراكش على وقع صدمة انتحار مفاجئ لأحد زملائهم، الخميس الماضي، بمنزله الكائن بحي المحاميد بمقاطعة المنارة.
وكان الهالك يعمل بمستودع الأموات بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش، قبل أن ينتحر شنقا داخل منزله الخميس الماضي، بواسطة حزام سرواله، بعد أن ثبته في القضبان الحديدية المثبتة حول درج البيت.
وأضافت المصادر أن المعني بالأمر كان موظفا بوزارة الصحة قبل أن يلتحق بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة بمراكش، كما تم تعيينه أخيرا، حارسا عاما لمستودع الأموات، قبل أن يضع حدا لحياته شنقا بمنزله بحي المحاميد. وخلف الحادث، الذي ماتزال أسبابه مجهولة، صدمة في أوساط أسرته وزملائه بالمكتب الجماعي لحفظ الصحة، كما علم بأن المنتحر لم يكن يعاني أي مرض يذكر، كما أنه متزوج و أب لأطفال.
وانتقلت مصالح الأمن وممثلو السلطات المحلية إلى المكان لمعاينة الحادث، فيما تم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بباب دكالة، وفتح تحقيق في ظروف وملابسات الحادث.
رجاء خيرات (مراكش)

سنتان لميكانيكي بشيشاوة

أدانت الغرفة الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، أخيرا ، ميكانيكيا يتحدر من منطقة متوكة، بإقليم شيشاوة ، بسنتين حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 1000 درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال، طبقا لملتمسات النيابة العامة ، و فصول المتابعة من أجل الاغتصاب والتغرير بقاصر، وإسقاط تهمة الفساد عن «خطيبته».
وأفادت مصادر «الصباح»، أن المتهم الذي يشتغل ميكانيكيا تم ضبطه متلبسا رفقة خطيبته بالفساد بمنزل شقيقتها بدوار «سيدي عبد المومن»، ليتم إخبار السلطة المحلية التي انتقلت رفقة عناصر الدرك الملكي للمركز الترابي بتولوكلت إلى المكان، وتمكنت من إيقافهما بعد محاصرتهما من قبل سكان الدوار المذكور.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن الموقوف المسمى «م .أ» من مواليد 1989 بدوار « ايت يحيا» جماعة انفيفة، تقدم بمعية والده خلال الأيام الماضية لخطبة الفتاة القاصر المسماة « س ف « المزدادة سنة 2002 بدوار وجماعة سيدي المومن، وبعد الاتفاق على إبرام الزواج بينهما وتحديد موعد عقده لتنظيم حفل الزفاف، تم الاتفاق سريا بين الزوج المنتظر وخطيبته من أجل تحديد موعد لقائهما بمسكن شقيقتها بالدوار ذاته ، مستغلة غيابها.
محمد السريدي (شيشاوة)

قاصر يتزعم عصابة سرقة منزل أسرته

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن مصالحها بالمنطقة الثانية، تمكنت من فك لغز سرقة منزل بحومة «الركايع» ببني مكادة، والاستيلاء على مبالغ مالية مهمة وحلي ذهبية ثمينة.
وأفاد المصدر، أن فرقة تابعة للشرطة القضائية تمكنت، الأربعاء الماضي، من إيقاف أفراد عصابة إجرامية متكونة من 8 أشخاص، من بينهم ثلاث نساء، متورطين في عملية السرقة بالكسر وإخفاء المسروق، بعد أبحاث وتحريات أوصلتها إلى الفاعل الرئيسي، وهو ابن صاحب المنزل المسروق.
وأوضح المصدر ذاته، أن المعني (ع. ر)، وهو قاصر من مواليد 2001 بطنجة، اعترف عند التحقيق معه أنه خطط لعملية السرقة واتفق مع أربعة أشخاص آخرين على تنفيذها، إذ استغل غياب أفراد أسرته ليسهل لهم عملية الولوج إلى المنزل عبر السطح، ليقوموا بتكسير خزانة خشبية والسطو على الأموال والحلي الذهبية الموجودة بها، وكذا بعض الأثاث المنزلي الثمينة.
وخلال البحث معه، كشف «الابن العاق» هوية شركائه الأربعة، ويتعلق الأمر بـ (م.ر) 23 سنة، و(ع. خ) 21 سنة، و(ع.ب.ع ) 28 سنة، و(ي.ع) 31 سنة، ليتم إيقافهم جميعا، حيث ضبطت بحوزة كل واحد منهم مبالغ  مالية متفاوتة، وكذا كميات من مخدر الشيرا، التي حصلوا عليها من الأموال المسروقة.
 كما أسفر البحث مع المتهمين الخمسة، عن إيقاف ثلاث نساء، من بينهن فتاة قاصر، يشتبه تورطهن في تهم تتعلق بالتستر وعدم التبليغ عن جناية وإخفاء المسروق.
م . ر (طنجة)
سقوط عصابة للسرقة بشيشاوة

أحالت عناصر الشرطة القضائية التابعة لأمن امنتانوت، الماضي، على الوكيل العام للملك لمحكمة الاستئناف بمراكش، بإقليم شيشاوة ثلاثة أشخاص من أجل السرقة الموصوفة والسرقة تحت طائلة التهديد بالسلاح الأبيض .
وجاء اعتقال الاظناء اثنان منهم قاصران، من قبل عناصر الشرطة، إثر وضع مسن شكاية يتهمهم فيها باعتراض سبيله وسرقة ما بحوزته بأحد أزقة تكاديرت بإمنتانوت، إذ تمكنوا خلالها من سلبه مبلغا ماليا وبعض أغراضه التي كانت بحوزته تحت طائلة التهديد بالسلاح، مستغلين خلو المكان وغياب المارة. وقدم الضحية في معرض تصريحاته للضابطة القضائية في محضر قانوني ، هوية أفراد العصابة لأنهم يقطنون بالحي ذاته، الأمر الذي أسفر عن إيقافهم، قرب مدرسة تكاديرت مساء اليوم نفسه. واقتيد الأظناء إلى مفوضية الأمن، لوضعهم رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة، لاستكمال البحث والتحقيق، قبل تقديمهم في حالة اعتقال على النيابة العامة المختصة باستئنافية مراكش، في أفق محاكمتهم من أجل المنسوب إليهم.
محمد السريدي (شيشاوة)

قاصر يعتدي على مفتش شرطة

أصيب مفتش شرطة ممتاز بمفوضية الأمن الإقليمي بصفرو، أخيرا، بجروح في ذراعه الأيمن في تدخل أمني حدث له سوابق متعددة، أثار الخوف في سكان المدينة القديمة، بسلوكاته الطائشة واعتدائه المتكرر على بعضهم، منذ مغادرته السجن المحلي بالمدينة، قبيل عيد الأضحى.
وأبدى الحدث عمره 17 سنة، الذي كان مسلحا بسكين من الحجم الكبير، مقاومة شرسة لعناصر الأمن التي تدخلت لاعتقاله إثر شكايات تقدم بها بعض ضحاياه، وهددهم به قبل أن يضرب الضحية الذي نقل إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة، لتلقي العلاج الضروري من جروحه. وكان الحدث موضوع عدة شكايات من مواطنين عرضهم إلى العنف والضرب والجرح بالسلاح الأبيض والسرقة بواسطته والتهديد والابتزاز، بينهم شخص فقد بصره بعدما أصابه بجروح في وجهه، ليلوذ بالفرار إلى وجهة مجهولة إلى أن اهتدت مصالح الأمن إلى مكان اختفائه. وقالت المصادر إن المشتبه فيه قوي البنية، عاد إلى نشاطه الإجرامي منذ غادر السجن قبل 3 أيام من حلول عيد الأضحى الأخير، بعد إنهائه عقوبة حبسية أدين بها، ودأب على اعتراض سبيل المارة وسلبهم ما يملكون تحت التهديد بالسلاح الأبيض، قبل أن يقع في قبضة الأمن بعد محاصرته.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى