fbpx
أخبار 24/24مجتمع

“القذافي” و”بن لادن” بشيشاوة

قدمت جمعية بيلماون تازروت ببلدية امنتانوت باقليم شيشاوة، مساء الجمعة الماضي، الذي صادف أول أيام عيد الأضحى، فرجة خاصة ممزوجة بالسياسة والفن والرسوم المتحركة، بعيدة كل البعد إيقاعات ما يسمى «بوجلود» أو «بوالبطاين»، والتي تعني مرتدي الجلود المعروف بتقاليده الأمازيغية الاحتفالية الشعبية العريقة.
وفوجئ سكان المدينة، الذين اعتادوا مشاهدة فرق ترتدي ملابس مكونة من جلود حيوانات وحوافر وقرون الحيوانات، ويقدمون استعراضات يبرزون خلالها عددا من الطقوس الاعتيادية التي كان يمارسها الأسلاف منذ القدم للتسلية والفرجة والاحتفال بقدوم عيد الأضحى، بشخصيات «ترامب» و»القذافي» و»بن لادن» تتجول قرب.
«بوجلود» أو «بولبطاين» الذي نظم يوم العيد بامنتانوت اعتبره العديد من الفعاليات الثقافية والجمعوية، انزياحا خطيرا وضربا لطقوس كرنفال بيلماون الشعبي العريق المتأصل في جذور العادات والتقاليد الأمازيغية عن سياقها الطبيعي والتراثي الأصيل بالمدينة.
الأمر الذي جعل العديد من الغيورين على هذا الموروث والمهتمين يتفادون الاحتفال به وعدم التفاعل معه، على اعتبار أن الكرنفال الذي جاب أزقة المدينة، تضمن في نظرهم مشاهد تجسد طمس هوية الموروث الثقافي الأمازيغي المعروف بـ»بوجلود» أو «بو البطاين» وخرج عن إطاره الفرجوي، إذ عمد المنظمون إلى إدخال شخصيات من عالم السياسة (ترامب، القذافي، بن لادن) والفن ( بطل فيلم الفايكينغ..) والرسوم المتحركة (توختي نينجا….) في كرنفال بوجلود التي تروج لثقافات وأنماط سلوكية متناقضة تماما مع الهوية الأمازيغية.
محمد السريدي (شيشاوة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق