fbpx
أخبار 24/24حوادث

دركي “مقرقب” هدد الأمن بكلب هائج

حرضه على جاره ورمى الأمن بقنينات وحجارة وأحدث فوضى بالشارع العام

أحالت الشرطة القضائية بالمنطقة الأمنية الثالثة السويسي التقدم بالرباط، على النيابة العامة بابتدائية العاصمة، أخيرا، دركيا في حالة اعتقال، لاستنطاقه في تهم العصيان وعدم الامتثال وإهانة الضابطة القضائية أثناء مزاولة مهامها والتخدير وحيازة واستهلاك المخدرات والتهديد بارتكاب جناية وتحريض حيوان أليف والسب والشتم، وأودعه وكيل الملك الاعتقال الاحتياطي بالسجن المحلي بسلا.
وفي تفاصيل القضية، كان الدركي في حالة تخدير وهاجم جاره باستعمال كلب كما رشقه بقنينات زجاجية وحجارة، بعدما كان فاقدا لوعيه بفعل استعمال المواد المخدرة، وأثناء حضور عناصر دورية للشرطة، واجههم بالعنف، ما دفع العناصر الأمنية إلى تحذير الدركي بإطلاق النار عليه في حال إيذائهم أو الاقتراب منهم، كما حضر مسؤولون أمنيون بالمنطقة الثالثة، وحينما علموا أن الأمر يتعلق بحامل للسلاح، تفادوا إطلاق النار في الهواء، وبعد ساعة من المفاوضات تخلصت من كلبه وربطت الاتصال بالمصالح البيطرية التابعة لبلدية الرباط، ، كما أمرت النيابة العامة بوضع الدركي رهن تدابير الحراسة النظرية.
وأوضح مصدر مقرب من التحقيقات أن الدركي كانت لديه حسابات مع جاره وأثناء تناوله مخدرات، نهاية الأسبوع الماضي، أحدث فوضى وتوجه إلى بيت خصمه لتصفية الحسابات معه، ولولا التدخل الأمني وإلقاء القبض عليه، لتطورت الأمور إلى الأسوأ، وترك المحققون الموقوف إلى أن استفاق من تأثير المواد المخدرة، واستمعوا إلى أقواله في محاضر رسمية.
وأشعرت الشرطة القضائية ضباطا من سرية الدرك الملكي بالرباط، بإيقاف الدركي الخاضع لقانون العدل العسكري، وأمر القائد الجهوي للدرك مسؤولا بالسرية بالحضور إلى جانب الدركي المعتقل وتسجيل تصريحاته أثناء التحقيق معه، لإنجاز تقارير في الموضوع، وإحالتها على الجنرال حسني بنسليمان، قائد الدرك الملكي والجنرال عبد الفتاح الوراق، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية، وكذا إلى رئيس المكتب الأول للجيش، والوزير المنتدب لدلى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني.
وفوجئت عناصر دركية بالجرائم التي اقترفها زميلهم بحي التقدم بعد ضبطه في حالة تخدير واستهلاكه المخدرات وتحريض كلبه على جاره، ما تسبب في حالة استنفار أمني وتجمهر العشرات من قاطني دوار الحاجة.
وعلمت “الصباح ” أن الدركي الموقوف أقر أمام ممثل النيابة العامة أثناء استنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه، أن جاره اعتدى عليه بدوره وكان يستهزئ به، وتقرر إيداعه السجن في انتظار عرضه أمام القاضي الجنحي المقرر في قضايا التلبس، قصد النظر في الاتهامات المنسوبة إليه. يذكر أن الضابطة القضائية والنيابة العامة اقتنعتا بتعاطي الموقوف للأقراص المخدرة والخمور، وأن نفسيته غير مستقرة.
عبد الحليم لعريبي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق