fbpx
أخبار 24/24اذاعة وتلفزيون

في بلاد العجائب يكتسح الجوائز والتذاكر

فيلم البحار توج بمهرجان سينما الشاطئ والسعيدية

توج فيلم «في بلاد العجائب» للمخرجة جيهان البحار، أخيرا، بأغلب جوائز الدورة الثانية لمهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة.

وتمكن العمل الفني الذي عرف إقبالا غير مسبوق في القاعات السينمائية الوطنية، من الفوز جائزة أحسن سيناريو التي حصلت عليها جيهان البحار وجمال الخنوسي ورشيد حمان، وجائزة أحسن دور نسائي التي انتزعتها هدى صدقي، وتنويه خاص للممثلة الشابة ماجدة الزاوي. ويحكي «في بلاد العجائب»، الذي جرى تصويره على بعد 80 كيلومترا من أزرو، قصة امرأة ثرية ومتعجرفة تتميز بشخصية فريدة تضطرها الظروف إلى العيش رفقة عائلة فقيرة في جبال الأطلس، حيث الظروف الصعبة والحياة المزرية.

ويشارك في الفيلم السينمائي مجموعة من الأسماء المعروفة، مثل ماجدولين الإدريسي وعزيز داداس ومحمد الشوبي ومالك أخميس وهدى صدقي وفدوى الطالب…

وتوج الشريط ذاته أيضا في الدورة الثالثة لمهرجان السعيدية السينمائي «سينما بلا حدود» بثلاث جوائز أخرى في الإخراج (جيهان البحار) وجائزة أحسن ممثل (عزيز داداس) وجائزة أحسن ممثلة (فدوى طالب)، وهو حاليا يتصدر شباك التذاكر بأعلى الإيرادات وفقا للجدول الإحصائي لشباك التذاكر الذي، يصدره المركز السينمائي المغربي، وشمل النصف الأول من السنة الجارية (ما بين  يناير ويونيو) إذ حقق ما يزيد عن 93 ألف تذكرة بمداخيل فاقت 4 ملايين و493 ألف درهم.  أما بقية جوائز مهرجان الهرهورة فكانت من نصيب المخرج أحمد بايدو الذي حاز تنويها خاصا عن فيلمه السينمائي الأول «الشرف» فيما عادت جائزة أحسن ممثل مناصفة بين ربيع القاطي عن دوره في شريط «المليار» لمحمد رياض المفتاحي، وعزيز داداس عن دوره في فيلم «دالاس» لمحمد علي المجبود الذي فاز بجائزة الجمهور أيضا.  وقررت لجنة التحكيم سحب الجائزة الكبرى للجنة التي كان من المفروض أن تمنح لمخرجي الأفلام الكوميدية المشاركة في المسابقة الرسمية.

وفي هذا السياق أوضح حسن نرايس عضو لجنة تحكيم المهرجان، أن اللجنة اضطرت إلى حجب الجائزة الكبرى، بالنظر إلى «تيمة» المهرجان التي تتمحور حول الفكاهة، وهو الأمر الذي لم يكن متوفرا، في العناصر المؤسسة لفيلم فكاهي، في الأعمال المشاركة التي كان أغلبها ينتمي إلى أجناس فيلمية أخرى بإمكانها أن تتوج في مهرجانات أخرى بالمواضيع التي اشتغلت عليها.

وأضاف نرايس، في حديث مع «الصباح»، أن الأفلام المشاركة تضمنت محاولات جادة على المستوى التقني والفني، وكذلك في السيناريو وهو ما يجعل مسألة تتويجها في مهرجانات موضوعاتية أخرى واردة جدا.

وشمل برنامج الدورة، التي عرفت مشاركة أزيد من 300 فنان من عدة مدن مغربية، تقديم ستة أفلام سينمائية مغربية ضمن المسابقة الرسمية التي حسمت في نتائجها لجنة تحكيم ترأسها رشيد بالزين وضمت في عضويتها كلا من الناقد حسن نرايس والممثلة نورا الصقلي ومحمد الشوبي.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق