وطنية

الدرهم يكسب نقطا أمام الأورو

عاد الدرهم خلال الأسبوع الأخير إلى الارتفاع، مقارنة مع الأورو، مسجلا تحسنا طفيفا، لم يتجاوز 0.13 %، في الوقت الذي واصل الانخفاض، مقارنة مع الدولار الأمريكي، وهي الوضعية التي تنعكس على احتياطي العملة الصعبة.

ويتحكم في عملية تحديد قيمة الدرهم تطور قيمة العملات المرجعية المشكلة لسلة العملات المعتمدة، التي تتضمن، الدولار والأورو، حيث تتشكل السلة من 80 % من الأورو، و20 % من الدولار، قبل أن يتم، بعد 2015 مراجعة هذه النسب برفع حصة الدولار إلى 40 %.

وكشفت المعطيات الأخيرة لبنك المغرب أن صافي الاحتياطيات الدولية بلغ 209,9 ملايير درهم، إلى حدود 11 غشت الماضي، مسجلا انخفاضا بنسبة 13,5 % مقارنة مع الفترة نفسها من السنة الماضية.
وأوضح البنك المركزي، في مؤشراته الأسبوعية للفترة من 10 إلى 16 غشت الجاري، أن تسجيل الاحتياطات للارتفاع خلال الأسبوع ذاته بنسبة 2,3 في المائة، لم توقف الانخفاض المتواصل في الاحتياطي، والذي يؤثر سلبا على قدرة تمويل عمليات الاستيراد، وتفاقم العجز التجاري.

من جانب آخر، يتواصل العجز المسجل لدى البنوك من حيث توفر السيولة، حيث اضطر البنك المركزي، في إطار تدخله لتوفير السيولة إلى ضخ 64 مليار درهم على شكل تسبيقات لمدة سبعة أيام، بناء على طلب عروض، كما قدم مبلغ 4,5 ملايير درهم في إطار برنامج دعم تمويل المقاولات الصغيرة جدا والصغيرة والمتوسطة.

ويحرص بنك المغرب على ضبط السوق النقدية من خلال تحديد سعر الفائدة ما بين البنوك، حيث حددها في 2,30 في المائة، في حين استقر حجم المبادلات عند 3,5 ملايير درهم دون تغيير.

وبخصوص نشاط البورصة، سجل مؤشر “مازي” ركودا ليستقر أداؤه، منذ بداية السنة، عند نسبـــة 5 في المائة، مشيرا إلى أن هذا التطور الأسبـــوعــي يعزى أساسا إلى الانخفاضات المسجلة في المؤشــــرات القطاعية، مثل قـــطاع البناء ومواد البناء بـ0,5 فـــي المائة، والاتصالات السلكية واللاسلكية بـ0,9 % والتأمينات بـ2,2 في المائة، فيما سجل ارتفاع في قطاعي التوزيع والصناعات الغذائية بـ5,6 في المائة و1,9 في المائة.

وبلغت الصفقات 597,9 مليون درهم، مقابل 1,8 مليار درهم أسبوعا من قبل، منها 116 مليون درهم تحققت في السوق المركزية، مقابل 73,5 مليون درهم أسبوعا من قبل.

برحو بوزياني

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض