fbpx
وطنية

إنذار بوجود قنبلة يؤخر طائرة روسية قادمة إلى المغرب

علمت «الصباح» من مصدر مطلع أن الطائرة الروسية التي خلقت حالة طوارئ بمطار «دوموديدوفو» بالعاصمة الروسية موسكو وصلت أول أمس (الأربعاء) إلى المغرب بعد ساعات من التأخير نتيجة التحقيق الذي فتحته سلطات الأمن الروسية حول ادعاءات بوجود متفجرات على متن الطائرة. ورفض المصدر ذاته الكشف عن هوية المواطنة الروسية التي حامت حولها الشكوك بعد مكالمة مجهولة تلقتها مصالح الأمن بالمطار وتفيد بوجود انتحارية تحمل قنابل على متن الرحلة المتجهة من مطار «دوموديدوفو» إلى المغرب، كما رفض الكشف عن ما إذا كانت الفتاة الروسية أكملت الرحلة إلى المغرب أم ظلت في روسيا بعد الاشتباه فيها من طرف أجهزة الأمن الروسية.
وفي سياق متصل، أوضحت وكالة إيتار طاس الروسية أوضحت أن الشرطة الروسية أوقفت أول أمس (الأربعاء) المرأة التي أجرت المكالمة الهاتفية التي حذرت فيها من وجود انتحارية تحمل متفجرات على الطائرة المتوجهة إلى المغرب من مطار «دوموديدوفو» بموسكو، وأضاف المصدر ذاته أن التحقيقات التي أجرتها الشرطة الروسية مكنت من الوصول إلى الرقم الهاتفي الذي أجريت منه المكالمة التحذيرية التي تلقتها مصالح الأمن ليتم القبض على المتحدثة. وأشار المصدر ذاته إلى أن التحريات الأمنية التي أنجزتها الشرطة أظهرت أن المرأة التي أجرت الاتصال تبلغ من العمر 56 سنة وتقطن من بمدينة «ياروسلافل»، وحول أسباب تصرفها بهذا الشكل أوضح المصدر ذاته أنها هددت عبر الهاتف بأنها ستقوم بتفجير الطائرة لتمنع ابنتها التي ستسافر على متنها من التوجه إلى المغرب والزواج برجل مغربي والإقامة هناك.
وقالت المرأة للمحققين الروس “إن ابنتها أحبت أخيرا مواطنا مغربيا وخططت للزواج به والسفر معه إلى المغرب. وهو ما عارضت ولم ترد كذلك أن تسافر ابنتها للخارج”.
وأدى تلقي مصالح الأمن لمكالمة هاتفية تفيد بوجود متفجرات على متن الطائرة المتوجهة إلى المغرب إلى اتخاذ تدابير أمنية مشددة تمثلت في تفتيش دقيق لجميع ركاب الطائرة وتشديد الإجراءات الأمنية بالمطار مخافة أن تكون المعلومات التي جاءت في المكالمة صحيحة قبل الوصول إلى مصدرها.
إسماعيل روحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى