خاص

بورتري

“السي عمر”… أستاذ العلوم المتأنق

يحتفظ المغاربة بذكريات مثيرة عن رحلة الدراسة، يستفزها الحنين في كل مرة، فيشرع المرء في قص مغامراته وحكاياته مع زملائه ومعلميه، وإن كانت لا تخلو في أغلب الأحيان من تندر ورياء، فلطالما اعتبرت الذاكرة غير أمينة. صورة الأستاذ القدرة تطفو وتغوص في سرد أحداث الماضي، وتفجر مقارنة «غير عادلة» مع الوضع الحالي للمدرسة، التي غابت عنها هيبتها بتواري هيبة بعض الأساتذة المعلمين.
هندام الأساتذة، موضوع مذكرة داخلية توصل بها مديرو الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمديرون الإقليميون ومديرو ورؤساء مؤسسات التعليم العمومي، وضع اليد على أحد مكامن الخلل في المنظومة التعليمية، التي لا يرتبط ترديها بتراجع جودة مقررات الدراسة وكفاءة المدرسين، أو تهالك البنيات التحتية، حسب مصدر مهني، وإنما بحيثيات صغيرة تم إغفالها بمرور السنوات، تهم أساسا هيبة الأستاذ وصورته داخل الفصل، فكيف يمكن أن ينقل الجدية إلى التلاميذ، وهو مستغرق في الإهمال واللامبالاة، الظاهرين في ما يرتديه من ملابس لا تلائم طبيعة ومناخ العمل الذي يزاوله.
استدعاء الماضي، يسلط الضوء على أحد هؤلاء الأساتذة، الذين اتخذوا من الجدية والصرامة منطلقا لهم في التدريس، إذ تحتفظ النفس بذكريات عن الأستاذ عمر النقاش، أستاذ التعليم الإعدادي الخاص بمادة العلوم الطبيعية، الذي أمضى سنوات في التكوين بإحدى المؤسسات التعليمية بالبيضاء. «السي عمر»، كما يحلو لزملائه من المدرسين مناداته، ظلت وزرته البيضاء معلقة في مشجب بأحد زوايا الفصل حتى غادر مسار العمل الطويل إلى التقاعد، محافظا على عادته في ارتداء البذلة الرسمية «كوستيم»، التي لا تفارقها ربطة العنق صيفا أو شتاء، قبل ارتداء الوزرة عند الشروع في التلقين بأولى حصص الصباح. لم ينتظر الأستاذ المذكرة الوزارية (17093/) أو توجيهات من مدير مدرسة أو أكاديمية، منضبطا في المحافظة على صورته وهندامه، انطلاقا من قناعة شخصية بنقل عدوى الالتزام والجدية واحترام الغير إلى التلاميذ، من خلال الظهور بمظهر لائق، مرددا جملته الشهيرة «لباسك يرفعك قبل جلوسك وحديثك يرفعك بعد جلوسك»، في إشارة إلى أهمية محافظة الأساتذة على حسن الهندام، خصوصا داخل الفصل، مؤكدا أن عدم التقيد بهذا الأمر يعتبر تسيبا.
بدر الدين عتيقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق