اذاعة وتلفزيون

الستاتي: لم أخرق قوانين القنص

وجد المغني الشعبي، عبد العزيز الستاتي، نفسه، وسط انتقادات كثيرة وجهها إليه العديد من نشطاء فيسبوك، بعدما تم تداول صوره مع مجموعة كبيرة من الطيور قام بقنصها، قبل أن توجه له تهمة خرق قوانين القنص.

واختار العديد من النشطاء نشر تدوينات لتوجيه انتقاداتهم لنجم الأغنية الشعبية، قبل أن يشكك البعض في تلك الصور معتبرين أنها مفبركة.

وخرج الستاتي من صمته، لتوضيح  حقيقة تلك الصور، وقال في حديثه مع «الصباح»، إن بعض الصور التي يتداولها رواد فيسبوك مفبركة.

وأوضح الستاتي أنه فوجئ بالضجة التي أثارتها تلك الصور، مؤكدا أنه يعتزم اللجوء إلى القضاء لمعاقبة المسؤول عن نشرها «توصلت بالكثير من الاتصالات من أشخاص  يمارسون بدورهم هواية القنص، شجعوني على اللجوء إلى القضاء، سيما أنهم على يقين أنني لم أخرق يوما  قوانين القنص،  ولا أتجرأ على ذلك»، مشيرا إلى أنه يعتزم إدخال القضاء على الخط ورفع دعوى قضائية  ضد المسؤول عن الضجة،   لتجنب تكرار ذلك، على حد تعبيره.

وكشف الستاتي، أن القوانين تخول له قنص 100 طائر في موسم الهجرة في ظرف 48 ساعة نهاية كل أسبوع من موسم القنص، وأن الطيور في الصورة التي يظهر فيها قرب مجموعة كبيرة منها، فعدد منها قنصه، فيما الأخرى لسبعة أشخاص آخرين، رفضوا التقاط  صورة جماعية معه «إذا تم التدقيق في الصورة، سيتأكد للجميع أن عدد تلك الطيور لا يتجاوز 800 طائر، باعتبار أن كل شخص يخول له القانون قنص 100 طائر، علما أننا كنا 8 أشخاص.

وأوضح أن المسؤول عن نشر صوره، والذي ذكره بالاسم، سيتحاسب على ما فعل، مشيرا إلى أن جهات تحاول تشويه سمعته والنيل منه بشتى الطرق «المهم أنني أمارس هوايتي في إطار القوانين، ولن أتجرأ على خرقها»، قبل أن ينتقل للحديث عن تغير الهدف من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي من وسيلة إلى التواصل، إلى التشهير وتصفية الحسابات.

يشار إلى أن عبد العزيز الستاتي من عشاق القنص،  ويحرص على ممارسة هذه الهواية ونشر صور طرائده على مواقع التواصل الاجتماعي، ومشاركتها مع جمهوره.

إيمان رضيف

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق