fbpx
حوادث

حجز 4000 قرص “إكستازي” بالبيضاء

تمكنت عناصر الشرطة القضائية التابعة للمنطقة الأمنية عين الشق بالبيضاء، أخيرا، من حجز 4000 قرص مهلوس من نوع «الإكستازي».
وحسب مصادر «الصباح»، جاءت هذه العملية بعدما تم تفكيك شبكة تتكون من ثلاثة أشخاص من ذوي السوابق في ترويج المخدرات. وعلمت «الصباح»، أن تفكيك الشبكة التي تتوزع أعمار أفرادها بين 25 سنة و29، جاء بناء على كمين نصبه الأمن، بناء على معلومات تفيد أن المتهمين يستقدمون بضاعتهم من مدن الشمال ويقومون بتوزيعها في مناطق متفرقة من البيضاء.
وبعد انتهاء البحث والتحقيق مع الموقوفين واعترافهم بالمنسوب إليهم، أحالتهم مصالح أمن منطقة عين الشق على وكيل الملك بالمحكمة الزجرية عين السبع، بتهمة حيازة وترويج الأقراص المهلوسة. 
وتعود تفاصيل القضية، عندما توصلت الشرطة القضائية لعين الشق بمعلومات دقيقة تفيد وجود شبكة تتاجر في المخدرات، وهو ما جعل العناصر الأمنية تستنفر قواتها لإلقاء القبض على أفرادها. وكان الموقوفون يباشرون عملياتهم بشكل عاد انطلاقا من الفداء بحكم أن شخصين من المتهمين الثلاثة يتحدرا،ن من الفداء فيما شريكهم الآخر يقطن بعين الشق، إذ كانوا يقومون بتنفيذ عملياتهم المشبوهة بالمناطق المستهدفة، بطريقة احترافية لتفادي اعتقالهم، إذ يتم توزيع البضاعة بين عدة أشخاص يروجونها في أنحاء متفرقة من البيضاء بالتقسيط حتى لا يتم اكتشاف أمرهم.
وبعد سلسلة من الأبحاث والتحريات توصلت عناصر الشرطة القضائية لعين الشق إلى هوية أفراد الشبكة بعد أن تم إيقاف عدد من المستهلكين الذين أدلوا بأوصاف الشخص الذي يقتنون منه أقراص «الإكستازي».
وبعد التوصل إلى هوية أحد أفراد الشبكة، تم إيقافه وأدى التحقيق معه إلى اعترافه بالمنسوب إليه، قبل أن يكشف هوية باقي شركائه. ونصبت المصالح الأمنية لعين الشق كمينا للإيقاع بباقي المتهمين، وتحت إشراف المصالح الأمنية تم إيهامهما بأن المتصل زبون يرغب في كمية أخرى من «الإكستازي»، متفقا معهما على اللقاء بمكان منعزل حتى لا يثير شكوكهما، وهو ما وافقا عليه دون تردد، فحلا بالمكان المتفق عليه لمباشرة الصفقة إلا أنهما وجدا في انتظارهما رجال الأمن الذين اقتادوهما للتحقيق.
محمد بها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى