الرياضة

أولمبيك آسفي والدفاع يصطدمان في كأس العرش

أولمبيك آسفي يعول على مباراة الكأس لتعويض الهزيمة أمام الوداد
المغرب التطواني في القنيطرة بحثا عن تأكيد صحوته في البطولة

يصطدم أولمبيك آسفي والدفاع الجديدي في ما بينهما من جديد، غدا (الأحد)، عندما يتباريان في ربع نهائي كأس العرش بملعب المسيرة بآسفي.
وتعتبر مباريات يوم غد الثانية بين الفريقين اللذين يمثلان جهة دكالة عبدة، في الموسم الجاري، بعد الأولى في الدورة الثانية من منافسات البطولة، وانتهت بالتعادل بدون أهداف.
وتأتي المباراة في ظروف مختلفة، فالفريق الجديدي يعيش نشوة أول فوز في البطولة، على حساب شباب المسيرة يوم الأحد الماضي بهدفين لصفر، كما استعاد مدربه فتحي جمال الذي تراجع عن استقالته، أما أولمبيك آسفي، فتشكل المباراة فرصة له لتجاوز تعثره في الدورة الماضية، حين انهزم أمام الوداد الرياضي بهدف لصفر، ولتأكيد أن الهزيمة ليست سوى عثرة، بالنظر إلى بدايته الموفقة هذا الموسم.
وكان فريقا الدفاع الجديدي وأولمبيك آسفي أزاحا في طريقهما إلى ربع النهائي فريقين من القسم الثاني، هما جمعية سلا ويوسفية برشيد.
وفي المباراة الثانية، المبرمجة يوم غد، يحل المغرب التطواني ضيفا على النادي القنيطري بالملعب البلدي بالقنيطرة، في محاولة لتأكيد صحوته في البطولة، التي فاز فيها الأحد الماضي على الكوكب المراكشي بهدف لصفر.
وتكتسي هذه المباراة أهمية كبيرة للفريقين، إذ يرغب النادي القنيطري في إضافة لقب آخر إلى سجله بعد الأول سنة 1961، علما أنه لعب ثلاث نهايات سنوات 1969 و 1976و1991، فيما يطمح المغرب التطواني إلى بلوغ المباراة النهائية لأول مرة في تاريخه.
ومن المقرر أن تكون مباراتا شباب المحمدية والفتح الرياضي، والمغرب الفاسي وسطاد المغربي جرتا أمس (الجمعة).
عبد الإله المتقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق