fbpx
الرياضة

هجرة إطارين استفادا من تكوين بجامعة القوى إلى الإمارات

تعيش جامعة ألعاب القوى خلال الأيام القليلة الماضية حالة ترقب بعد تسرب خبر هجرة إطارين وطنيين إلى الإمارات العربية المتحدة، شاركا في الدورة التكوينية التي نظمتها الجامعة لستين إطار وطنيا لإلحاقهم بمراكز التكوين الجهوية، ولم يتبق منهم إلا 18 إطارا وبهجرة الإطارين المذكورين بقي 16 إطارا فقط، والذين باشروا مهامهم بداية الأسبوع الجاري بعد أن استفادوا من فترة راحة ممدة. وأكد مصدر مطلع أن أحد الإطارين اللذين هاجرا مختص في القفز بالزانة وكان يشغل مدربا وطنيا، وأن هجرته إلى الإمارات تعود إلى أسباب مادية، إذ كان يتقاضى أربعة آلاف درهم، والثاني مختص في سباقات السرعة، الشيء الذي ترك فراغا في هذين التخصصين بالنسبة إلى مجال التكوين.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى