fbpx
الأولى

الأسد يزأر في الأدغال وآلاف المغاربة يحتفلون في الشوارع

مائة ألف قضوا ليلتهم في كورنيش البيضاء وآخرون في ساحات مراكش وطنجة والعيون والحسيمة

فجأة، اختفت الأحزاب السياسية وتحالفاتها، وحروبها الخفية والمعلنة، وتبخرت الأزمة الاقتصادية وغلاء الأسعار، وهموم التطبيب والتعليم، حينها سادت الفرحة وطقوس الاحتفال بمجرد الإعلان عن تأهل المنتخب المغربي إلى نهائيات كأس إفريقيا.
بدا المغرب، أول أمس (الأحد)، مثل صفحة بيضاء لا نكبات ولا أزمات ولا حروب فيها، إذ ثارت «براكين» الفرحة والسعادة في كل


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى