fbpx
أخبار 24/24الأولى

انفراد…. هذه حقيقة ما تعرض له الطالياني

علم “الصباح” أن رضا الطالياني لم يتعرض لحادثة سير في باريس كما تردد ونشر في وسائل الإعلام، بل تم الاعتداء عليه من طرف أشخاص بلغ عددهم حوالي 15، أشبعوه ضربا مبرحا كاد أن يودي بحياته.

وأكدت مصادر مطلعة، أن السبب الرئيسي وراء “السلخة” التي تعرض لها نجم الراي الجزائري، هو خلافاته مع العديد من منظمي الحفلات والمتعهدين بفرنسا وإيطاليا وألمانيا، “اللي قراو فيه حسيفة” بسبب إخلاءه بوعده بإحياء حفلات وسهرات تسلّم “عرابينها” لكنه أطفأ هاتفه المحمول واختفى عن الأنظار ليضعهم في ورطة أمام الجمهور والزبناء، ويتسبب لهم في خسارات مالية فادحة.

وقالت المصادر نفسها إن الطالياني يتماثل للشفاء، لكن وجهه “تفرشخ” وأصيب بالعديد من الرضوض والكدمات التي تحتاج إلى عملية تجميل، وهو ما يمكن أن يلجأ إليه في ما بعد، حين يسمح له طبيبه بذلك.

ومن المحتمل أن يعود الطالياني إلى الدار البيضاء، حيث يقيم، خلال اليومين المقبلين، وذلك بعد أن كان من المنتظر أن يحيي حفله الأسبوع الماضي ضمن فعاليات مهرجان “كازا موزيك”، إلا أن الحادث الذي تعرض له حال دون ذلك، ليعوضه المنظمون بابن بلده كادير الجابوني.

ويحظى الطالياني بشعبية كبيرة في المغرب ولدى أبناء الجالية المغاربية المقيمة في أوربا، وهو متزوج بمغربية ولديه منها ابنتان.

 

نورا الفواري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى