fbpx
حوادث

مختصرات

مصرع ثلاثة أشخاص في حادثة سير

شهدت الطريق رقم 13 الرابطة بين مدينتي الرشيدية وأرفود فاجعة طرقية جديدة، بعد مصرع ثلاثة أشخاص وإصابة شخصين آخرين بجروح متفاوتة الخطورة، في حادثة سير مروعة، وقعت في الساعات الأولى من صباح السبت الماضي، بمنعرجات قصر الجديد بالجماعة الترابية أوفوس، الواقعة في النفوذ الترابي لإقليم الرشيدية.
وأفاد مصدر»الصباح» أن الحادثة نجمت عن اصطدام قوي لسيارة خفيفة بشاحنة من الحجم المتوسط، كانتا تسيران في الاتجاه المعاكس، ما أسفر عن مصرع ثلاثة أشخاص من ركاب السيارة الخفيفة، يتحدرون جميعا من كلميمة.
وفور إشعارها بالحادثة، انتقلت إلى مكان الحادث دورية من الدرك الملكي، ورجال السلطة المحلية وعناصر الوقاية المدنية، الذين عاينوا الحادثة، كما اتخذوا جميع الإجراءات الاحتياطية لتفادي وقوع اصطدامات أخرى بسبب الاكتظاظ الناجم عن الحادثة، قبل تسخير سيارات للإسعاف لنقل المصابين إلى المركز الاستشفائي الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية لتلقي العلاجات الضرورية، فيما جرى إيداع جثامين الضحايا الثلاث مستودع حفظ الأموات بالمستشفى ذاته قصد إخضاعها للتشريح، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، التي أمرت بفتح تحقيق في الموضوع لتحديد المسؤوليات، وكشف أسباب وملابسات هذه الحادثة، علما أن المؤشرات الأولى عن أسباب وقوعها تتجه صوب السرعة الفائقة التي كان يسير بها سائقا العربتين.
خليل المنوني (الرشيدية)
“سيليا” في وضعية صحية حرجة

أطلقت هيآت مدنية وحقوقية وكذا نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي « فيسبوك « حملة للإفراج عن الناشطة سليمة الزياني المعروفة بـ»سيليا»، الأنثى الوحيدة المعتقلة على خلفية حراك الريف، والموجودة رهن الاعتقال الاحتياطي بسجن عكاشة بالبيضاء. وتأتي هذه الحملة بعد أن كشفت مصادر من هيأة الدفاع أن «سيليا» نقلت إلى المستشفى عدة مرات سواء أثناء وجودها بمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أو بسجن عكاشة، وذلك بعد إصابتها بانهيار عصبي واكتئاب بسبب الأوضاع التي تعيشها داخل السجن، خاصة بعد وضعها في زنزانة انفرادية بالسجن ذاته.
وكانت نعيمة الكلاف الناشطة الحقوقية، والسياسية وعضو هياة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الريف ، سباقة إلى إثارة الانتباه إلى وضعية المعتقلة «سيليا» ومعاناتها الكبيرة، ما دفع عددا من النشطاء إلى إطلاق حملة للإفراج عنها، حيث قالت «منذ اعتقال سيليا نقلت للمستشفى من مقر الفرقة الوطنية وخضعت للعلاج لأكثر من مرة بالسجن نتيجة انهيار عصبي ونتيجة خوفها من بقائها في زنزانة منفردة ومن الظلام، وأن ما تعانيه سيليا اكتئاب نفسي يستدعي إطلاق سراحها فورا.
جمال الفكيكي (الحسيمة)
اعتقال مسير مقهى مخصصة للقمار بفاس

أحالت المصالح الأمنية بفاس، على النيابة العامة بابتدائية المدينة، صاحب مقهى بحي بنزاكور بمقاطعة المرينيين بعد اعتقاله للاشتباه في استغلالها في تنظيم سباق الخيول بدون رخصة في إطار الحملات التي دشنتها للحد من انتشار هذه الظاهرة في محلات مغلقة غالبا ما تكون مصدر إزعاج للجيران.
ووضع مسير المقهى تحت الحراسة النظرية مباشرة بعد اعتقاله بأمر من النيابة العامة، قبل الاستماع إليه في محضر قانوني أقر فيه بالمنسوب إليه، كما أصحاب محلات أخرى اعتقلوا سيما بهذه المقاطعة التي تعرف انتشارا كبيرا للظاهرة، ومواقع أخرى وسط المدينة الجديدة بمقاطعة أكدال.
وداهمت عناصر الأمن المقهى الواقعة بحي بنزاكور بعد القيام بالتحريات الميدانية اللازمة حول أنشطتها المشبوهة، بناء على معلومات توصلت بها وللاشتباه في استقبالها زبناء راغبين في ممارسة الرهان على سباق الخيول، قبل إيقاف مسيرها وحجز عدة معدات مخصصة للقمار.
وحجزت المصالح الأمنية في هذه العملية، جهازي تلفاز من الحجم الكبير مخصصين لعرض عملية السباق على الخيول، وجهاز استقبال رقميا، ومطبوعات تحتوي على برامج المسابقات الخاصة بالخيول وأسلحة بيضاء يحتفظ بها مسير المقهى لأسباب غامضة.
حميد الأبيض (فاس)

وفاة شابة تورط أربعة أشخاص

أمر قاضي التحقيق بغرفة الجنايات بمراكش، الثلاثاء الماضي، بإيداع شاب و ثلاث فتيات السجن المحلي، بعد متابعة الشاب من أجل الإيذاء المفضي للموت دون نية إحداثه، رفقة صديقات الهالكة اللواتي كن معها لحظة وفاتها .
وأحالت عناصر الدرك الملكي بالجماعة القروية أولاد حسون، ضواحي المدينة، المتهمين الأربعة صباح اليوم ذاته، على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف.
وأفادت مصادر « الصباح « أن قصارة انتهت ليلة الأحد الماضي، بوفاة الهالكة غرقا بمسبح إحدى الفيلات السياحية بمنطقة أولاد حسون.
وأوضحت المصادر ذاتها، أن الهالكة المسماة «أ ي» التي تتحدر من الصويرة كانت رفقة عشيقها وثلاث فتيات أخريات بمسبح الفيلا المذكورة قبل أن تلفظ انفاسها غرقا. اعتقل العشيق رفقة صديقاتها الثلاث، ووضعوا رهن تدابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات الوكيل العام الذي أمر بنقل الجثة إلى مستودع الأموات، لإخضاعها للتشريح الطبي للوقوف على ظروف الوفاة وملابساتها، واستكمال البحث والتحقيق، مع الموقوفين، صرحت خلاله صديقات الهالكة، أنها توفيت إثر إغراقها من قبل عشيقها، فيما أكدت مصادر أخرى أن العشيق والفتيات غادروا المسبح تاركين صديقتهم تسبح وحيدة، قبل أن يفاجؤوا بأنها فارقت الحياة، ليتم عرض الجميع على أنظار العدالة لمحاكمتهم وفق المنسوب إليهم .
محمد السريدي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى