fbpx
الرياضة

الـوداد عـلـى مـحـك إنـيـيـمـبـا

دوكاستل: لدينا كامل الحظوظ للفوز وبنتيجة كبيرة إذا ركز اللاعبون

يستقبل الوداد الرياضي، مساء اليوم (السبت) بملعب المركب الرياضي محمد الخامس بداية من الساعة السابعة، إنييمبا النيجيري برسم ذهاب دور نصف نهاية مسابقة عصبة أبطال إفريقيا.
ولن يكون أمام لاعبي الوداد من خيار إلا تحقيق الفوز بأكبر حصة ممكنة للاطمئنان على التأهل قبل السفر إلى نيجيريا لإجراء مباراة الإياب، خصوصا أن ظروف الأخيرة لن تكون سهلة بالنظر إلى صعوبة التنقل وظروف الإيواء وحالة الملعب السيئة، إضافة إلى قوة الفريق النيجيري الذي يظهر من خلال مساره في التصفيات في المجموعة الأولى أنه يتوفر على كل مقومات الفريق القوي والمتكامل، وهو ما يبرر تصدره لترتيب المجموعة الأولى برصيد مريح من النقاط (14) حققها من أربعة انتصارات وتعادلين ومن دون خسارة، وهي نتائج جاءت ثمرة نضج لاعبيه وتكامل وتجانس جميع خطوطه، كما سبق له الفوز بنسختين لعصبة الأبطال الإفريقية.
ويجب على لاعبي الفريق الأحمر أن يدركوا أن حل التأهل إلى المباراة النهائية مرتبط بنتيجة مباراة اليوم أمام جمهوره المتعطش إلى إعادة أمجاد الفريق على المستوى القاري، وأن تأهله إلى هذه المباراة لم يكن محض صدفة وبتسهيل من الترجي التونسي سواء للتأهل إلى دور المجموعتين أو إلى المربع الذهبي.
وفي السياق ذاته، يدرك ميشيل دوكاستل، مدرب الوداد الرياضي مدى قوة المباراة وصعوبتها بالنظر إلى معرفته الكبيرة بلاعبي الفريق النيجيري من خلال الأشرطة التي تحصل عليها قبل أسبوع والتي تهم جميع مباريات إنييمبا في دور المجموعتين، إذ أكد في اتصال هاتفي مع «الصباح الرياضي» أنه يعي جيدا مدى الصعوبة التي سيجدها لاعبو فريقه، خصوصا في حالة تركهم الفرصة للاعبي الفريق المضيف لامتلاك وسط الميدان.
وبخصوص حظوظ الفريق قال «لدينا كامل الحظوظ للفوز وبنتيجة كبيرة إذا ما ركز اللاعبون وعلموا أن كل المغاربة ينتظرون إنجازا كبيرا من حجم عصبة الأبطال الإفريقية، وركزت على الجانب النفسي والتقني من أجل الوصول إلى النتيجة المرجوة».
وطالب دوكاستل الجماهير بالحضور إلى الملعب وتشجيع اللاعبين للوصول إلى ضمان التأهل من مدينة الدار البيضاء وهذا لن يكون، حسب رأيه، إلا بتسجيل أكبر حصة ممكنة.
من جانبه أكد فيليكس أنيانسي مدرب إنييمبا، في تصريح للموقع الإلكتروني للفريق، أن هزيمة فريقه في نهائي كأس نيجيريا ضد هارتلاند بهدف لصفر يتعين أن تشكل درسا للاعبيه من مخاطر التراخي في المباراة أمام الوداد،  مضيفا أن فريقه إذا لم يقاتل 110 بالمائة فإنه لن يفوز بالمباراة.
وأشار أنياسي إلى  أن فريقه فعلا أخفق في نهائي كأس نيجيريا، لكن مازالت أمامه فرصة للتعويض في عصبة الأبطال، إذ تفصله أربع مباريات عن التتويج للمرة الثالثة في تاريخه.
يذكر أن لجنة المسابقات بالكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) عينت طاقم تحكيم مصريا يقوده جهاد جريشة بمساعدة مواطنيه شريف صلاح وأيمن دجيش لإدارة هذه المباراة، التي ستقام بمركب محمد الخامس انطلاقا من السابعة مساء.
وتجمع مباراة نصف النهاية الثانية، غدا (الأحد) بملعب الهلال بمدينة أم درمان السودانية، بين نادي الهلال والترجي الرياضي التونسي.

أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى