fbpx
حوادث

حجز 29 مليونا مزيفة لدى عصابة بإفران

وضع أربعة أشخاص رهن الحراسة النظرية بعد اعتقالهم أول أمس (الاثنين)، من قبل المصالح الأمنية بإفران، للاشتباه في ترويجهم أوراقا نقدية مزورة ضبطت كمية مهمة منها لديهم أثناء الاستعداد لترويجها بالمدينة والأقاليم المجاورة، قبل الاستماع إليهم في محضر قانوني لمعرفة كيفية وظروف تحوزهم بالمبلغ المحجوز وكيفية تزييفه.
واعتقل المشتبه فيهم بعد محاصرتهم من قبل مواطنين إثر محاولتهم ترويج كمية من العملة الوطنية المزيفة بين تجار المنطقة، دون أن يدروا أن نهايتهم ستكون في السجن في انتظار الشروع في محاكمتهم بالمنسوب إليهم بعد إتمام الإجراءات القانونية اللازمة التي بوشرت تحت الإشراف المباشرة للنيابة العامة المختصة.
وقال مصدر أمني إن عناصر الشرطة بإفران تمكنت من حجز 290 ألف درهم مزيفة لدى المشتبه فيهم الأربعة، عبارة عن أوراق نقدية من فئة 200 درهم مزورة بطريقة يصعب اكتشافها، في تدخل أمني أعقب أبحاثا فتحتها مباشرة بعد توصلها بمعلومات دقيقة عن حركة غير عادية لمشبوهين بتزييف العملة في أحياء مختلفة بالمنطقة. وسابقت المصالح الأمنية بإفران الزمن لإيقاف عناصر العصابة المختصة في تزييف وترويج مثل تلك الأوراق، قبل أن توقفهم في زمن قياسي في عملية أمنية بتنسيق مع عناصر الشرطة القضائية، واقتيادهم إلى مخفر الأمن للاستماع إليهم ومعرفة ظروف ترويجهم للعملة وإن كانوا باشروا ذلك بمدن وأقاليم أخرى. ويأتي إيقاف عناصر هذه العصابة بعد ساعات قليلة من محاولة مجموعة أخرى كانت على متن سيارة رباعية الدفع سوداء اللون، ترويج أوراق نقدية مماثلة مزورة في أوساط أصحاب محلات تجارية بمنابع أم الربيع بإقليم خنيفرة، قبل محاصرتهم من قبل مواطنين بعد انتباه تاجر لذلك، وإيقافهم وتسليمهم إلى المصالح الأمنية بالمدينة.
حميد الأبيض (فاس)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى