fbpx
دوليات

شغيلة الصندوق المغربي للتقاعد تهدد بإضراب مفتوح

أضربت شغيلة الصندوق المغربي للتقاعد، المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، عن العمل أول أمس (الأربعاء) والثلاثاء الماضي، كما نظمت وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة المالية بالرباط، احتجاجا على ما أسمته «  تعامل الوزارة الوصية باستخفاف مع ملفها المطلبي، خاصة إقرار القانون الأساسي الجديد».
وفي هذا الصدد، قال عبد الله خمليش، الكاتب العام لنقابة الصندوق المغربي للتقاعد، إنه رغم «التهديد الصادر عن الإدارة في

مذكرة أصدرتها سابقا، إذ أنها هددت باللجوء إلى المساس بالمنحة نصف السنوية، لقي الإضراب نجاحا ومشاركة مكثفة فاقت نسبتها 89 في المائة على مستوى المركز والمندوبيات».
وأوضح خمليش  في اتصال هاتفي أجرته معه «الصباح»، أنه من المنتظر أن تدخل الشغيلة ذاتها في إضراب مفتوح، في حالة إذا لم تتم الاستجابة إلى ملفها المطلبي.
وأضاف المتحدث ذاته، أن المكتب الوطني الموحد لنقابة الصندوق المغربي للتقاعد يندد بأسلوب الإدارة في التعامل مع نضال الشغيلة، التي دعاها إلى المزيد من التعبئة وتوحيد الصفوف لمواصلة برنامجها النضالي المقبل.
وتطالب شغيلة الصندوق المغربي للتقاعد، بتمرير وإقرار مراجعة القانون الأساسي خلال الدورة الاستثنائية القادمة لمجلس إدارة الصندوق.
إلى ذلك، جاء في بيان المكتب الوطني الموحد لنقابة الصندوق الوطني للتقاعد، أنه « يجدد الدعوة إلى إدارة الصندوق من أجل الدفاع عن ملفهم المطلبي”، مضيفا أنه يحمل المسؤولية الكاملة لوزارة المالية و الاقتصاد في إذكاء مزيد من الاحتقان و”تهديد السلم في المؤسسة، وتكريس المنطق الأحادي والاقصائي”.

إ. ر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى