fbpx
الرياضة

الجامعة تحقق في عقد الرجاء وفاخر

لجنة النزاعات ألزمت الكرتيلي بتسديد مستحقات كركاش وأجلت ملفات المباركي وطالب والماص

فتحت جامعة كرة القدم، أول أمس (الأربعاء)، تحقيقا في العلاقة التعاقدية بين المدرب امحمد فاخر وفريق الرجاء الرياضي بخصوص الموسم الجاري 2011 – 2012، قبل البت في نزاعهما حول مستحقات الموسم الماضي 2010 – 2011.
وأفادت مصادر من الجامعة أن لجنة النزاعات كانت تتجه إلى إلزام الرجاء بأداء 50 مليون سنتيم لفائدة فاخر، مدونة في كمبيالات

حصل عليها المدرب من إدارة الفريق عن الموسم الماضي، قبل أن تتراجع عن ذلك، بعد أن توصلت بشكاية من الرجاء تفيد أن فاخر لم يحترم التزامه مع الفريق بخصوص الموسم الجاري، إذ غادره قبل انطلاقه.
وكان فاخر أحال نزاعه مع الرجاء على الجامعة، بعد أن رفض الفريق صرف مستحقاته المالية، بدعوى إخلاله بالاتفاق الذي توصل إليه الجانبان بشأن تجديد العقد، ذلك أنه رفض إمضاءه في آخر لحظة وغادر الفريق بسبب خلافات مع مسيريه.
وقررت اللجنة في اجتماعها أول أمس أيضا إلزام اتحاد الخميسات بصرف تعويضات مدربه السابق عبد العزيز كركاش، الذي يطالبه بمنحة الصعود إلى القسم الأول نهاية الموسم الماضي، والتي يحددها العقد الموقع مع رئيس الفريق محمد الكرتيلي.
وكان كركاش بعث شكاية إلى الجامعة يطلب،من خلالها، تمكينه من 45 مليون سنتيم رفض اتحاد الخميسات صرفها له.
وفي حال لم يصرف الفريق الزموري تعويضات كركاش، ستلجأ اللجنة إلى اقتطاع المبالغ من نصيب الفريق من عائدات النقل التلفزيوني.
ورفضت اللجنة البت في ملف كركاش مع فريقه السابق مولودية وجدة، بعد عرضه على القضاء، كما أجلت النظر في نزاع المدرب عبد  الرحيم طالب مع فريقه السابق وداد فاس، إذ يطالب المدرب بمستحقات عالقة عن موسم 2010 – 2011، ويطالب الفريق بتعويضات عن إخلال المدرب بالعقد عن موسم 2011 – 2012.
وأجل أيضا ملف نزاع اتحاد الخميسات والمغرب الفاسي بخصوص انتقال اللاعبين عادل فهيم وإدريس بلعمري ومحمد الشيحاني من الأول إلى الثاني الموسم قبل الماضي، دون أن يحصلوا على نصيبهم من الصفقات، سواء من فريقهما الأصلي أو من الفريق الذي انتقلوا إليه.
وبخصوص حالة اللاعب بوشعيب المباركي الذي يطالب فريقه السابق المغرب التطواني ب70 مليون سنتيم، قررت اللجنة بعث نسخ من شيكات بقيمة 80 مليون سنتيم، يقول الفريق التطواني إنه  سلمها للاعب في وقت سابق.

 

عبد الإله المتقي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى