fbpx
حوادث

جريمة قتل بواويزغت بسبب الشك

وضعت عناصر الدرك الملكي بواويزغت بأزيلال متهما بالقتل، بعد تسليم نفسه، تحت تدابير الحراسة النظرية الجمعة الماضي، في انتظار استكمال إجراءات التحقيق حول أسباب وملابسات الجريمة، وتقديمه في حالة اعتقال إلى الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف للنظر في التهم المنسوبة إليه.
ويتعلق الأمر بالمتهم (م.د) في العقد الثاني من عمره، ليست لدية سوابق قضائية، أعزب، ارتكب جريمة قتل في حق ابن عمه بعد أن انتابته موجة غضب عارم جراء العثور على صورة أخته في الهاتف المحمول لدى الضحية (م. د)، شاب متزوج في عقده الثاني أب لطفلتين، إذ وجه له ضربات قاتلة أصابت إحداها مؤخرة رأسه ما أدخله في غيبوبة لم تمهله الحياة طويلا.
وبمجرد تنفيذه جريمته، لاذ المتهم (م.م) بالفرار إلى وجهة مجهولة خوفا من إيقافه بعدما انتابته لحظات نفسية حرجة لم يكن يتوقع أن يعيشها سيما أنه كان في حالة غير طبيعية إثر احتسائه كؤوسا من الخمر بمعية الضحية في جلسة لم تدم طويلا.
ولم يدم اختفاؤه طويلا، إذ بعد أن اشتد الخناق عليه، قدم الجاني نفسه لعناصر الدرك الملكي التابعة لسرية واويزغت عند قدومها للدوار سيما أنه علم بموت الضحية ابن عمه متأثرا بجراحه الناجمة عن قوة الضربة التي تلقاها في رأسه، إذ تم وضعه تحت تدابير الحراسة النظرية إلى حين استكمال كافة إجراءات التحقيق وعرضه على أنظار المحكمة.
وأضافت مصادر متطابقة، أن طرفي الجريمة كانا يستمتعان بشرب الخمر الجمعة الماضي بعد أن اقتنيا كمية منه من مزود محلي، ولم يعلما أن القدر كان يخبئ لهما الأسوأ بعد أن اكتشف الجاني فجأة صورة أخته في هاتف الضحية ما أثار شكوكه ووساوسه التي تزايدت بعد أن رفض الضحية الحديث في الموضوع معتبرا الأمر غير ذي جدوى وتشبث ببراءته دون أن يقتنع الفاعل بتبريراته.
وبعد أن أصر الجاني على مواجهة أخته بالحقيقة ومعاقبتها بما اقترفته اعتقادا منه أنهما كانت تربطهما علاقة ملتبسة، حاول الهالك منعه من تنفيذ مخططه وحثه على نسيان الموضوع، وأمام إصراره على منع ابن عمه من مواجهة أخته، ازدادت وساوسه وانهال على الضحية بضربات قاتلة بعد إصابته في رأسه إصابات بالغة.
سعيد فالق (بني ملال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى