fbpx
افتتاحية

ضبابية

أغرقت الحكومة السابقة سفينة الجهوية الموسعة في مستنقع الحسابات السياسية، إذ في الوقت الذي عبدت فيه طريق صلاحيات رؤساء مجالس المدن الكبرى، بقيت اختصاصات رؤساء الجهات حبرا على ورق، في انتظار الإفراج عن المراسيم التطبيقية، الأمر الذي يهدد بتداعيات خطيرة لآفة شلل المشاريع الكبرى، وربما اتساع دائرة الاحتجاجات خارج الريف.أكمل القراءة »


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى