fbpx
حوادث

التحقيق في تزوير شيك

ينظر قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم (الاثنين)، في ملف اتهام مرشد سياحي لشاب ووالده بتزوير شيك بمبلغ مائتي مليون سنتيم.
ويذكر أن عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش، تحت إشراف وكيل الملك بابتدائية المدينة باشرت تحرياتها، للوصول إلى «م.ر» المتهم بالنصب والاحتيال والتزوير واستعماله.
وتقدم الضحية المرشد السياحي المسمى « ح أ ق « بشكاية إلى وكيل الملك، ضد المتهم يشير فيها إلى أن هذا الأخير عمد إلى تزوير شيك في اسمه بمبلغ مائتي مليون سنتيم، قبل أن يقوم والده بتقديم شكاية ضد المرشد السياحي المشتكي، والذي سبق أن عرضه المتهم «م.ر» للنصب في مبلغ 12 مليون سنتيم، بعد أن سلمه شيكين الأول باسم جمعية والثاني باسمه الشخصي، لكن الشيكين اللذين طالهما تزوير من قبل المتهم، كانا بدون مؤونة .
وأوضح المشتكي أن المتهم ظل يهدده بعلاقته بشخصية نافذة، بل كان يتقدم لضحاياه على اعتبار أنه مستشار لوزير الشباب والرياضة الأسبق من حزب السنبلة. وأضاف المشتكي في تصريح لـ»الصباح»، أن المتهم الذي دأب على استعمال سيارة تابعة للدولة للإيقاع بضحاياه، وعد أحدهم من المحمدية بتشغيل ولديه مقابل عشرين مليون سنتيم، كما احتال على ضحية بمراكش، أوهمه بالتوسط له في حل مشكل بقعة أرضية، مقابل مبلغ مالي قدر بثمانية وعشرين مليون سنتيم، دون جدوى ليضطر الظنين إلى إرجاع مبلغ أربعة عشر مليون سنتيم فقط للضحية.
وأشار الضحية إلى أن الظنين الذي ظل يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل تقديم شيكات بدون مؤونة بكل من البيضاء، والمحمدية ومراكش، سبق أن تم اعتقاله أثناء الحملة الانتخابية التشريعية، إثر تقدم شخص بشكاية ضده حول تقديم شيك بدون رصيد بقيمة اثنين وعشرين مليون سنتيم . وأضاف المشتكي أنه توصل بمكالمة هاتفية من المسمى « م ح « الكائن بشارع 2 مارس بالبيضاء يخبره من خلالها أن المتهم كلف امرأة مجهولة لسرقة شيك من سيارته، وهو ما أوضحه الضحية، الذي أكد أن الشيك سرق منه في ظروف غامضة، نافيا أنه سلم شيكا بالمبلغ المذكور لأي جهة كانت.
محمد السريدي
(مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق