fbpx
اذاعة وتلفزيون

كاظم الساهر: برامج الهواة أمر صحي

أطّل قيصر الغناء العربي النجم العراقي كاظم الساهر عبر إذاعة “ميلودي إف إم” وتحديداً عبر برنامج “بحث وتحرّي” مع الصحافية باتريسيا هاشم في لقاء حصري خلال وجوده في بيروت من أجل المشاركة في برنامج “نجم الخليج” للمرة الأولى.
واعتبر كاظم أن التعاطي مع الشباب الموهوبين الذين يحاولون بأي طريقة أن ينجحوا والذين يذكّرونه ببداياته جميل جدا. وأن برامج الهواة أمر صحّي لأنه يخلق جواً من المنافسة بين المشتركين. وعبّر كاظم عن سعادته بولادة حفيدته، واعتبره شعوراً أكثر من رائع وهو يستمتع كثيراً معها، وهو شعور جديد كان يتمناه منذ زمن. وعن تعاونه مع الفنانة ماجدة الرومي في أغنية جديدة بعنوان “وعدتك”، قال كاظم إن ماجدة  فنانة عظيمة وأنها كانت سعيدة بالأغنية  وتمنى أن تعجب الجمهور كما أعجبتهما.
وعن تأثّرّه بالثورات العربية المتنقلة، تمنى كاظم أن يحرس الله الشباب في الوطن العربي، فهو أب وقلبه ينفطر حين يشاهد الأحداث البشعة على التلفزيون، خاصة أن ذلك يذكره بمعاناة العراق وشعب العراق  الذي عاش الحرب وكلّفته ثماني سنوات من التضحية، فهو شعب يحب السلام ولا يحب أن تهدر أي قطرة دماء لذا وبحسب الساهر يجب أن يتعلم  الشعب الكثير من الصبر ومحبة الوطن والإيمان وكيفية الحفاظ على الأرض وحرية البلد.
وعن زيارته الأخيرة للعراق، اعتبر كاظم أنها كانت واجباً وطنياً بما انه عيّن سفيراً للنوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدّة وهدف الزيارة كان البحث عن المناطق حيث يوجد الأطفال المحتاجون، وأضاف كاظم “أن هذا شرف كبير لي ورسالة عظيمة، فمشاعر الشوق والحزن والفرح اختلطت خلال زيارتي إلى العراق”.
وعندما سئل عن الشجن والحزن والحنين في جميع أعماله وأغنياته وحتى في شخصيته واين الفرح في حياته؟ قال كاظم انه يفرح لفرح جمهوره حين يكون على المسرح ولكن فرحته الكبرى  تتحقّق حين تتوّحد الأمة العربية. وعبّر كاظم في نهاية اللقاء عن سعادته بوجوده في لبنان البلد وعن محبته وتقديره لهذا البلد الذي احتضنه في بداياته وتمنى السلام والخير لجميع أبنائه.

عن موقع “فرفش”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى