fbpx
اذاعة وتلفزيون

التنسيقية النقابية تندد بقرارات “دار البريهي”

عبرت التنسيقية النقابية الموحدة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، عن استنكارها الشديد لما أسمته إصرار إدارة الشركة على الإجراءات التحكمية ووسائل التجسس على العاملين أثناء ممارسة مهامهم ومواصلة كل أشكال التضييق على حرية العمل النقابي والحريات العامة، داخل المؤسسة وخارجها، وكل ذلك في غياب مطلق لأدنى شروط السلامة المهنية والحقوق والخدمات الاجتماعية الأساسية وآليات التدبير الديمقراطي الشفاف وأسس الحكامة الجيدة، وربط المسؤولية بالمحاسبة وغياب أية إرادة حقيقية لرد الاعتبار للعنصر البشري ولتحسين وتطوير المنتوج الإعلامي.
ونددت التنسيقية النقابية الموحدة بشدة، في بلاغ توصلت «الصباح» بنسخة منه، بكل القرارات الإدارية التعسفية والانتقامية التي تنهجها إدارة الشركة، من جلسات استماع واستنطاق ومجالس تأديبية وإنذارات، كما هو الشأن بالنسبة إلى الكاتب العام للمكتب النقابي للمنظمة الديمقراطية للشغل بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة أمين لحميدي، الذي يتعرض للتعسف وللتضييق على خلفية مقال نشر على الموقع الرسمي للمنظمة النقابية.
أ ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى