fbpx
وطنية

سفارات وقنصليات مغربية جديدة

أعلن الطيب الفاسي الفهري، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، عزمه تشغيل 100 شخص في الحقل الدبلوماسي خلال سنة 2011، والحفاظ على المكتسبات التي تم تحقيقها خلال السنة الجارية، والاستمرار في مسيرة الإصلاح الهيكلي للجهاز الدبلوماسي، إذ أن الوزارة التي يقودها منذ سنوات، عازمة على مواصلة عملها، وفق الإمكانيات المخصصة لها في القانون المالي للسنة المالية المقبلة.
ويستهدف المخطط الذي وضعته الوزارة الوصية والذي انطلق منذ سنة 2008، ويستمر إلى غاية 2012، تأهيل العنصر البشري وتحديث مناهج الأداء الدبلوماسي. ويتوخى المخطط تطبيق مبدأي الشفافية والاستحقاق في تقلد المسؤولية، وذلك بالإعلان عن المناصب الشاغرة لضمان تساوي الفرص، وتحسين مناخ العمل وعصرنته من خلال اعتماد «نظام مندمج لتدبير الموارد البشرية»، ووضع «دليل مرجعي للوظائف والكفاءات» و»إحداث بوابة الكترونية للموارد البشرية»، واعتماد نظام التدبير التوقعي للوظائف والكفاءات و»إعادة تنظيم الربائد الخاصة بملفات الموظفين».
وتبلغ الاعتمادات المخصصة لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، كما أعلن عن ذلك الطيب الفاسي الفهري أمام أعضاء لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية بمجلس النواب 000·257·909·1 درهم، منها 000·983· 264·1 درهما، نفقات الموظفين، و000· 274· 534 درهما، نفقات المعدات والنفقات المختلفة، و000·000·110 درهما، نفقات الاستثمار.
ويتضح من خلال الأرقام نفسها، أن 67 في المائة من ميزانية الوزارة تغطي نفقات الموظفين، و28 في المائة تغطي المعدات والنفقات المختلفة، و5 خاصة بالاستثمار.
وتستعمل ميزانية باب الموظفين في تغطية نفقات جميع أصناف الموظفين البالغ عددهم 4016 موظفا، ضمنهم 1057 موظفا مرسما في الإدارة المركزية، و1531 موظفا مرسما في الخارج، و1428 عونا محليا بالبعثات الدبلوماسية والقنصلية.
وتصل كلفة اكتراء البنايات الإدارية بالخارج إلى 000·000· 153 درهما، ومصاريف نقل الموظفين بالخارج (العطل والانتقال من، أو إلى الإدارة المركزية) إلى 000·000·28 درهما، وتصل تكلفة مصاريف ترحيل أثاث الموظفين المنقلين   000· 500· 36 درهما، ومستحقات الماء والكهرباء والغاز 000·000·60 درهما، والمساهمات والاكتتاب في المنظمات الدولية إلى 000·000·91 درهما.
وتمثل هذه النفقات الثابتة نسبة 70 في المائة من مجموع ميزانية المعدات والنفقات المختلفة، فيما المبالغ المتبقية، المحددة في 000· 774· 165 درهما، أي ما يمثل 30 في المائة، تخصص لتغطية نفقات تسيير مصالح الإدارة المركزية، و140 بعثة دبلوماسية وقنصلية، وتهم صيانة وإصلاح المباني الإدارية، ومصاريف صيانة وإصلاح السيارات، وشراء عتاد وأثاث المكتب، وصيانة وإصلاح الأثاث والعتاد، وشراء الوقود والزيوت، ومصاريف تأمين السيارات، ورسوم ومستحقات المواصلات اللاسلكية، وشراء لوازم المكتب والأوراق والمطبوعات.
وتستأثر ميزانية التسيير بالنفقات المرتبطة بإصدار جواز السفر البيومتري وتقلبات الصرف، خصوصا الأورو مقابل الدرهم والارتفاع المهول في مواد المحروقات،  وإتاوات الماء والكهرباء، خصوصا بالدول الإفريقية والإسكندنافية.
وكشف الطيب الفاسي أن مبلغ دعم العمل الدبلوماسي ينقسم إلى 20 مليون درهم برسم ميزانية الاستثمار، و5 ملايين درهم برسم ميزانية التسيير، ومن أهم العمليات المبرمجة خلال السنة المقبلة، توسيع دائرة العمل الدبلوماسي والقنصلي بفتح سفارات ومراكز قنصلية جديدة، وتحسين ظروف استقبال أفراد جاليتنا المقيمة في الخارج، واستكمال خلق فضاءات مجهزة بكل الوسائل اللازمة لتحسين الخدمات القنصلية وغيرها من الإجراءات الأخرى.
عبدالله الكوزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى