fbpx
الرياضة

الحجز على حساب المغرب الفاسي

مديرية الضرائب تفجر أزمة بالفريق وتطالب بـ  560 مليونا

حجزت المديرية العامة للضرائب على الحساب البنكي لفريـــــق المغرب الفاســـــي، وذلك لعدم تسديده ضرائب عن مداخيل المقصف لمدة تتجاوز 16 عاما.
وبات المغرب الفاسي مطالبا بتسديد 560 مليون سنتيم لفائدة مديرية الضرائب.
وعلم «الصباح الرياضي» أن المديرية نفسها أشعرت مسؤولي الفريق بخبر الحجز صباح أمس (الجمعة) للمرة الثانية على التوالي، بعدما قامت بالشيء نفسه في الموسم قبل الماضي، قصد استخلاص ما يناهز 800 مليون، قبل أن يدخل خالد بنوحود رئيس الفريق وقتذاك في مفاوضات مع مسؤولي مديرية الضرائب، لخفض المبلغ إلى 180 مليونا.
وكان الطرفان توصلا إلى اتفاق بأداء 50 مليونا لفائدة المديرية، قبل تسديد الباقي على شكل دفعات، بيد أن عدم التزام الفريق بتسديــــــد الدفعـة الثانية الموسم الماضي، دفع مديرية الضرائب إلى الحجز على الحساب البنكي، ومضاعفة المبلغ.

وعبر بنوحود عن استغرابه من عملية الحجز على الحساب البنكــي في الظرفيـــــــة الحاليـــــــــة، التي حقق فيها الفريق نتائج إيجابية في البطولة، وتأهل إلى نهائي كأس العرش عقب فوزه على النادي القنيطري في نصــــف النهائـــــي. مبديا تخوفه من تأثير الحجز على استقرار الفريق من الناحية المالية، وأن تكون له تبعات خطيرة، بالنظر إلى التزاماته تجاه اللاعبين والمـؤطـريــــــن والمـسـتـخـدمـيــــــن، خاصــــة أن الحــــجــز سيــــشــمل جميع مداخليه من الجامعة والمستشهرين والمقصف، كما أن جميع المعاملات المالية تمر عبر الحساب البنكي.
وطالب بنوحود في تصريح لـ «الصباح الرياضي» مديريــــــة الضرائب بالجلوس إلى طاولة المفاوضات لإيجاد حل لهذه المعضلة في الأيام القليلة المقبلة، حفاظا على استقرار النادي.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق