fbpx
الرياضة

القطريون يحسمون مزاد البطولة

وافقوا على رفع سعر اقتناء الحقوق وعرضوا عقدا لخمسة مواسم
حسمت مجموعة قنوات ”بي إن سبور” القطرية قرارها باقتناء حقوق بث البطولة الوطنية للقسم الأول وكأس العرش والمباريات الإعدادية للمنتخب الوطني.
وأبلغ المسؤولون القطريون نظراءهم بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية بقرارهم النهائي نهاية الأسبوع الماضي مع تحديد اليومين المقبلين موعدا لعقد اجتماع لحسم كافة الأمور المالية العالقة.
وفتح مسؤولو التلفزيون ملف حقوق البث الخاصة بالبطولة من خلال مراسلة المجموعة القطرية للوقوف على مدى رغبتها في تجديد العقد الذي ينتهي يوم 30 يونيو الجاري، وهو الشيء الذي استجابت إليه الآن في الوقت الذي لم تبد قناة ”أبو ظبي الرياضية”، التي تحمست في البداية، أي ردة فعل.
وتمنح ”بي إن سبور”، التي ظلت تبث مباريات البطولة الوطنية لستة مواسم، مبلغ مليون و500 ألف دولار للموسم الواحد.
وحسب مصادر مسؤولة بالتلفزيون المغربي فإن المبلغ المالي سيرتفع إلى حدود ملياري سنتيم من قبل المجموعة التلفزيونية القطرية، خصوصا بعد التقرير الذي أعده خبراء انجليز حول مميزات وإيجابيات بث مباريات البطولة الوطنية.
وأضافت المصادر ذاتها أن الفترة المقبلة ستشهد بداية النقاش حول الأمور المالية والقانونية قبل إعلان توقيت توقيع العقد بين الجانبين بالرباط أو الدوحة.
وتحظى مباريات البطولة بمتابعة إعلامية كبيرة خصوصا مباريات الديربي بين الوداد والرجاء الرياضيين، التي تعد بشأنها القناة القطرية استوديوهات تحليلية خاصة لمتابعتها.
وسعت قناة ”أبوظبي الرياضية” في البداية إلى سحب البساط من تحت أقدام مجموعة ”بي إن سبور” القطرية، من خلال تكثيف الاتصال بمسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية قبل أن تتراجع، كما قدم مسؤول بقناة ”الدوري والكأس” عرضا شفويا لأحد مسؤولي التلفزيون، يتضمن مجموعة من الشروط أهمها بث مباراة واحدة في الأسبوع مقابل 30 ألف دولار، إضافة إلى بث ملخصات أسبوعية لكافة المباريات الأخرى، لكن المسؤولين المغاربة طالبوا بالتوصل بعرض كتابي وفق الشروط والأحكام المتعارف عليها.
أحمد نعيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى