fbpx
الرياضة

الغموض يلف موقف كارسيلا من جديد

لم يتسلم جوازه المغربي بعد وغريتس يدعو الإعلام إلى تركه يختار في هدوء

بات الغموض يلف موقف المهدي كارسيلا (من أم مغربية وأب إسباني والحامل للجنسية البلجيكية) بخصوص مستقبله الدولي، والمنتخب الذي سيدافع عن ألوانه في المرحلة المقبلة.
وبعد أن شرعت جامعة الكرة في الإجراءات التي تخول له اللعب للأسود نزولا عند رغبته لدى “فيفا”، عاد الغموض يلف القضية التي استأثرت باهتمام المتتبعين في المغرب وبلجيكا.
وعلم “الصباح الرياضي” من مصادر متطابقة، أن مهاجم ستاندار دولييج البلجيكي مازال لم يتسلم جواز السفر الذي خصصته له السلطات المغربية استعدادا للدفاع عن الألوان الوطنية.
ووفق إفادة المصادر ذاتها، فإن جواز كارسيلا يوجد بالقنصلية المغربية بلييج، وأن اللاعب مازال مترددا بشأن تسلمه، عكس ما كانت أشارت إليه مصادر إعلامية من عين المكان قبل حوالي شهر، والتي أفادت حينها أن اللاعب تسلم الجواز المغربي بحضور مندوب الجامعة ببلجيكا وأحد موظفيها.
وتأتي هذه الأخبار، لتفند التصريحات الأخيرة، لإيريك غريتس، المدرب الجديد للمنتخب بشأن كارسيلا، لموقع “7/7″، والتي طالب خلالها بعد اللقاء الذي جمعهما الأسبوع الماضي، بترك اللاعب وشأنه، وعدم الضغط عليه، خصوصا من طرف وسائل الإعلام، وقال” اتركوه وشأنه، وحينما سيتخذ القرار المناسب، سيخبركم به”، رافضا الكشف عن حقيقة ما دار بينهما.
واعتبر الكثيرون، خلو لائحة غريتس التي ستواجه إيرلندا وديا الأسبوع المقبل، من اسم كارسيلا، رسالة واضحة للرأي العام من مدرب الأسود، بأن اللاعب مازال لم يحسم اختياره.
وكانت أمور جديدة حدثت أخيرا، دفعت كارسيلا إلى التريث في إعلان موقفه بشكل نهائي، أبرزها اهتمام ريال مدريد بخدماته، ووضعه تحت المجهر، وهي فرصة أمامه، لارتداء قميص منتخب إسبانيا، بطل العالم، خصوصا أن والده إسباني.
ووفق إفادة مصادر إعلامية بلجيكية، فإن موفد الفريق الملكي إلى بلجيكا اشترط على اللاعب، عدم اللعب للأسود، إذا كان يطمح فعلا إلى الانضمام إلى ريال مدريد، لأن أجندة المنتخبات الإفريقية تختلف تماما عن أجندة المنافسات الأوربية، وأن الريال لا يرغب في غياب لاعبيه فترات طويلة بسبب المنافسات الإفريقية، وهي دعوة صريحة حسب المصادر نفسها لكارسيلا لاختيار اللعب لبلجيكا أو إسبانيا، بدل المنتخب الوطني.
نورالدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق