fbpx
الرياضة

حفل البطولة في 3 يوليوز بالصخيرات

جمعية اللاعبين وجامعة الكرة تحتفلان بالوداد وإناث الجيش
قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تنظيم حفل نهاية البطولة الوطنية في 3 يوليوز المقبل بالصخيرات، بتنسيق مع جمعية اللاعبين المغاربة المحترفين التي يرأسها الدولي السابق مصطفى الحداوي.
وعلم «الصباح الرياضي» أن جمعية اللاعبين المغاربة كانت صاحبة المبادرة لإجراء هذا الحفل، ليصبح تقليدا سنويا، يتم من خلاله الاعتراف بالمجهودات التي تبذلها الأندية واللاعبون والأطر التقنية في منافسات البطولة الوطنية.
ويعرف حفل هذه السنة توزيع كؤوس وتذكارات على الأندية المتوجة، إذ بالإضافة إلى تتويج الوداد الرياضي وهداف البطولة الوطنية ونجمها، سيتم أيضا تكريم فريق الجيش الملكي المتوج بلقب البطولة النسوية، والفائز ببطولة كرة القدم داخل القاعة.
كما تعمل الجامعة على الإسراع بإنهاء كأس كرة القدم الشاطئية بمشاركة مختلف العصب الجهوية، قبل التاريخ المحدد لعقد حفل التتويج، لإشراك هذا الصنف أيضا في التكريم.
وقررت الجامعة باتفاق مع جمعية اللاعبين المغاربة أن يكون الحفل مناسبة لتكريم العديد من اللاعبين الدوليين السابقين، واستدعاء أبرز الوجوه الرياضية الوطنية والدولية لهذا الحدث، المنتظر أن يشكل تقليدا سنويا.
وتواصل الجامعة اجتماعاتها رفقة جمعية اللاعبين المغاربة من أجل الحسم في شكليات الحفل المقرر إجراؤه بقصر المؤتمرات بالصخيرات، بالنظر إلى التجهيزات اللوجستيكية التي يتوفر عليها، سيما أنها ترغب في بث تسجيلات للاعبين ومدربين ولحظات قوية من البطولة الوطنية.
وتتدارس الجامعة إمكانية منح جوائز مالية للاعبين، رغم رمزية الحفل الذي يشكل مناسبة لتكريم العديد من اللاعبين والمدربين.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق