fbpx
حوادث

سكان بتاونات وكتامة يحررون مطلوبين للعدالة

تدخل شباب لتخليص مستشار سابق من قبضة الدرك بغفساي
بعضهم طارد رجال الأمن والدرك ومتهم تبادل إطلاق الرصاص مع دركيين ومنتخبون غاضبون من تدخلات الابتزاز

أعادت مهاجمة مواطنين بكتامة، لأفراد من الأمن والدرك، وتخليصهم معتقلا من قبضتهم، إلى الواجهة حوادث مماثلة ما فتئت تشهدها المنطقة،
وصلت إلى حد إطلاق الرصاص في عدة حالات بالمناطق المعنية بزراعة القنب الهندي بإقليمي تاونات والحسيمة، كما لو أنها خارج القانون،
بينما لا يتقبل السكان، مثل تلك التدخلات، التي يقولون إنها “عادة ما تكون لابتزازهم ماديا”.

عدة أشهر تفصل حادثي دواري بني حسان وزغرود بكتامة، وبينهما حيلولة شباب بغفساي دون اعتقال مستشار جماعي سابق متهم بزراعة الكيف، لكن القاسم المشترك بين تلك الحوادث وغيرها مما خفي، أن منطلقها من تاونات، وأنها إعلان ميداني عن


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى