fbpx
ملف الصباح

عيد الأضحى بين “الشواية” وشواطئ ماربيا

عروض رحلات خارجية خاصة بالمناسبة تنظمها وكالات أسفار بعد ارتفاع الإقبال عليها

لم يعد المغاربة، في بعض أمور حياتهم وليس كلها، حريصين كما هي عادتهم منذ أزمنة ولت، على التشبث ببعض العادات والطقوس التي توارثوها جيلا عبر جيل.
ومثلما تغيرت عاداتهم الاستهلاكية مع التطور السريع الذي عرفه عصرنا الحالي، بدأت عقلياتهم أيضا تتزحزح بعض الشيء عن أفكارها المعتادة، وتغيرت نظرتهم إلى العديد من الأشياء حولهم، بما في ذلك طريقة احتفالهم ببعض الأعياد أو المناسبات الدينية التي كانت الطقوس المرافقة لها، إلى زمن غير بعيد، تدخل في خانة “المقدسات”.

من بين تلك المناسبات التي بدأت تهب عليها رياح التغيير، مناسبة عيد الأضحى، أو ما يصطلح عليه لدى المغاربة ب “العيد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى