fbpx
بانوراما

نصائح لمرضى السكري

«داء السكري ورمضان”، كتاب أصدره، قبل أسابيع، محمد بلكانا، أستاذ العلوم شبه الطبية والإسعافات الأولية، لتقديم  دراسة معمقة حول اختلالات نسبة السكري في الدم ، وكيفية التعاطي مع هذا الداء خلال رمضان. ويعد الكتاب،  حسب ما أكده  المؤلف،  عصارة تجربة طويلة وبحث معمق، سيما أنه يتناول عدة جوانب تتعلق بالسكري خلال الأيام العادية، وأثناء شهر الصوم. في ما يلي التفاصيل:

بلكانا قال إن إصرار مرضى النوع الأول على الصوم يفرض عليهم أخذ احتياطات كثيرة

إنجاز: إيمان رضيف

قال محمد بلكانا في كتابه “داء السكري ورمضان”، إنه رغم الرأي الفقهي الذي يمنح لبعض مرض السكري إفطار رمضان، يصعب على الأطباء والعلماء، إيجاد وسيلة لإقناع البعض بضرورة الأخذ بالرخصة التي منحت لهم، وعدم الصوم.

وحذر بلكانا، مرضى السكري من الصنف الأول، والذين لا ينتج جسمهم الأنسولين، من الصوم، مشيرا إلى أن التوقف عن إدخال الأنسولين إلى الجسم، يمكن أن يعرض المريض لخطر حقيقي،  وتترتب عن ذلك، مضاعفات صحية خطيرة، من قبيل حموضة الدم، والتي قد تؤدي إلى فقدان الوعي بسرعة  والوفاة.

وأمام  إصرار بعض مرضى النوع الأول من السكري عل الصوم، رغم الرخصة الممنوحة إليهم،  سيكونون ملزمين باتخاذ مجموعة من الاحتياطات، منها ضبط  مواعد وكمية الجرعات من الأنسولين، ومراقبة مستوى السكر في الدم، أكثر من مرة في اليوم، لتفادي هبوط مفاجئ، مع ضرورة الإفطار في الوقت الذي يجد فيه الشخص  نفسه غير قادر على ممارسة نشاطه اليومي بشكل عاد.

وفي ما يتعلق بتغير النظام الغذائي خلال رمضان، نصح بلكانا المرضى، بالالتزام بتناول وجبات متوازنة مع اتباع بعض الاحتياطات اللازمة، منها، التقليل من استهلاك الأطعمة التي يمكن أن تسبب ارتفاع  السكر في الدم، من قبيل المشروبات المحلاة بالسكر، وتجنب استهلاك أكثر من  ثلاث  ثمرات خلال الإفطار.

وعند وجبة الإفطار، والسحور أيضا، على المريض، حسب ما جاء في الكتاب ذاته، تناول الأطعمة التي تحتوي على السكريات البطيئة، من قبيل المواد الغذائية المستخرجة من القمح والدرة والفول  والأرز.

ومن بين النصائح التي قدمها بلكانا لمرضى السكري من  النوع الأول، والذين يحرصون على الصوم رغم الرخصة الممنوحة إليهم، تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف مثل الخبز الأسمر والخضر والفواكه، وتفادي  استهلاك كمية كبيرة من  الطعام خلال وجبة الإفطار، وتأخير وجبة السحور، قدر الإمكان، مع شرب كمية مهمة من السوائل، خلال ساعات الإفطار،  لتجنب الاجتفاف خلال الصوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى