fbpx
اذاعة وتلفزيون

“مالك الملك” جديد قصري

شرعت المطربة المغربية أميرة قصري، أخيرا، في تصوير  أغنيتها الجديدة التي اختارت لها عنوان «مالك الملك» وهي من كلماتها وألحانها وتوزيع حماميدو.

وقالت قصري، في حديث مع «الصباح»، إن أغنيتها الجديدة تتطرق إلى مواضيع روحانية قريبة من التصوف، كما أنها وظفت فيها مجموعة من الأنغام الأندلسية والمغربية والهندية.

وأضافت المطربة المغربية، المقيمة ببلجيكا، أن تصوير الأغنية يتم بمجموعة من الفضاءات داخل الدار البيضاء، تحت إشراف شركة «وردة فيزيون» للإنتاج الفني، وبمشاركة مجموعة من الوجوه الفنية المعروفة.

وكشفت قصري عن مشروع فني آخر سيجمعها بالفنان الحاج محمد باجدوب، عبارة عن أغنية دينية، سيتم فيها استثمار وتوظيف التراث الأندلسي، وهما الآن بصدد إجراء الترتيبات الأخيرة لتنفيذ هذا المشروع الفني الثنائي.

وتنضاف قطعة «مالك المالك» إلى آخر أغنية أصدرتها قصري قبل أزيد من سنة بعنوان «الرابح من الوالدين» من كلماتها وألحانها، لتعزز رصيدها الفني المتكون من مجموعة أخرى من الأغاني التي ألفتها ولحنتها لنفسها، وتجاوزت ثماني أغان منها أغنية «نحبّو نحبّو» ووظفت فيها نغمات وإيقاعات تونسية، وأغنية «صار اللي صار» وأخرى بعنوان «الغربة» وأغان أخرى تعاملت في أغلبها مع الموزع الموسيقي المغربي مراد مجود.

وقالت قصري إنها اختارت في الفترة الحالية تأليف وتلحين أغانيها بنفسها، إيمانا منها بقدرتها على التعبير عن خواطرها الفنية بأسلوب خاص، وإنها لا تمانع في التعامل مع مؤلفين وملحنين آخرين، علما أن الملحن المخضرم عبد الله عصامي كان أحد الذين شجعوها في بداياتها الفنية قبل أزيد من اثنتي عشرة سنة.

وجدير بالإشارة إلى أن المطربة أميرة قصري نشأت وترعرعت بين مدينتي القصر الكبير وأصيلة، وبها تابعت دراستها، قبل أن تنتقل إلى بلجيكا حيث واصلت تعليمها في مجال الموسيقى، إذ التحقت بالمعهد الثقافي مادو ببروكسيل، ودرست به العزف على آلتي البيانو والكيتار.

ورغم انفتاحها على الموسيقى الغربية والشرقية، إلا أنها فضلت أن تكون انطلاقتها عبر الأغنية المغربية، وتحضر حاليا لأغنية تمزج فيها الإيقاعات الهندية بالأنغام المغربية بتوجيه من مالك خان مدير أعمالها الهندي ، وتدرس مجموعة من المشاريع الفنية في هذا السياق.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى