fbpx
وطنية

مطالبة بالتحقيق في تورط بوليساريو والجزائر في أحداث العيون

القوات العمومية بعد تفكيك مخيم
الشرقاوي: لا يمكن التسامح مع مقترفي القتل والتخريب في المدينة

طالب المركز المغربي لحقوق الإنسان هيأة الأمم المتحدة بالتحقيق في مدى ضلوع جبهة بوليساريو والمخابرات الجزائرية في ما وقع من أحداث الشغب في العيون الاثنين الماضي.
وشدد المركز في التقرير الذي أنجزه على خلفية أحداث العيون الأخيرة، وعرض مساء أول أمس (الخميس) بالرباط، على ضرورة تدخل هيأة الأمم المتحدة من أجل الوقوف على مظاهر الشغب والتقتيل التي تسببت فيها عناصر، محاولة استغلال كل مظاهر الاحتجاج الحضاري في وقت يتخذ فيه النزاع حول الأقاليم الصحراوية منحى الحوار والتفاوض تحت إشراف هيأة الأمم المتحدة.
وأفاد تقرير المركز المغربي، الذي أنجز بعد تشكيل لجنة للتقصي تابعة له، أنه بالنظر إلى ما وقع، على “السلطات الرسمية أن تكشف عن ملابسات الأحداث الأليمة وتنور الرأي العام حول خيوط المؤامرة التي حاكتها بعض العناصر ذات الأطروحة الانفصالية لاستغلال احتجاجات المواطنين المشروعة لغايات سياسية”.  كما أوصى التقرير بضرورة تعويض كافة المتضررين جراء مظاهر


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى