fbpx
الرياضة

فجر: نعرف هولندا جيدا

لاعب المنتخب الوطني قال إن رحيله عن ديبورتيفو لاكورونيا وارد

قال فيصل فجر، الدولي المغربي والمحترف بديبورتيفو لاكورونيا، إن مباراة هولندا ستشكل للاعبي المنتخب الوطني فرصة اللعب أمام محترفين متميزين. وأضاف فجر في حوار مع «الصباح الرياضي»، أن جميع مباريات المنتخب الوطني على قدر كبير من الأهمية، وبالتالي ليست هناك مباراة أفضل من أخرى أو تفضيل منتخب أوربي على حساب آخر من القارة الإفريقية، وتابع «إن الأهم بالنسبة إلينا هو الفوز في جميع المباريات والدفاع عن القميص الوطني». وأكد فجر أن المنتخب الوطني بات يتوفر على مجموعة متكاملة، بفضل العمل المنجز، سواء من قبل المدرب هيرفي رونار وطاقمه، أو للمجهودات المبذولة من قبل المسؤولين الجامعيين. وفي ما يلي نص الحوار:

أين تكمن أهمية مباراة هولندا؟

ليست هناك مباراة أفضل من أخرى، فجميع المباريات على قدر كبير من الأهمية بالنسبة إلى المنتخب الوطني. سنواجه منتخبا أوربيا قويا سبق للجمهور أن تعرف عليه من خلال مواجهته سابقا. ستشكل هذه المباراة بكل تأكيد فرصة اللعب أمام لاعبين جيدين والوقوف على مؤهلاتنا وجاهزيتنا قبل مواجهة المنتخب الكامروني في 10 يونيو المقبل، لحساب تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.

هل أنتم متحمسون لمواجهة منتخب أوربي؟

لا نفضل منتخبا على آخر. إنها تبقى في نهاية المطاف مباراة في كرة القدم ينبغي خوضها بمتعة اللعب قبل أي شيء آخر. وليست هناك مباراة سهلة وأخرى صعبة. يجب أن نكون مركزين أكثر من أجل الفوز وإمتاع الجمهور. ما يهمنا هو اللعب وحمل القميص الوطني والدفاع عنه بتفان، ولا نهتم بطرف المباراة، فالأهم بالنسبة إلينا، هو الفوز في جميع المباريات، بغض النظر عما إذا كان المنافس من المنتخبات القوية في العالم أو الضعيفة. نلعب بطريقتنا المعتادة، ولا نهتم إلا بمنتخبنا الوطني، وهذا هو الأهم.

  لوحظ تحسن كبير على أداء المنتخب، ترى ما هي الأسباب؟

أعتقد أننا نتوفر على مجموعة متكاملة، وعندما أتحدث عن المجموعة، فأقصد بذلك اللاعبين والطاقم التقني والطبي والإداري والمسؤولين والمحيطين بالمنتخب الوطني. نحن جميعا في الطريق الصحيح، لأن رغبتنا موحدة في ضمان تمثيل مشرف لكرتنا الوطنية وجمهورنا العريض، وهو ما ظهر جليا داخل رقعة الميدان، لأن الهدف الأسمى هو الدفاع عن القميص الوطني.

ما هي الإضافات التي قدمها رونار إلى المنتخب؟

مما لا شك فيه، أن رونار يقوم بواجبه على أفضل حال، شأنه شأن باقي أعضاء الطاقم التقني وجميع مكونات المنتخب الوطني. أعتقد أن هذا المدرب قدم لنا أشياء مختلفة، فهو يتمتع بقوة ذهنية خارقة والرغبة في الانتصارات وقوة الإرادة، التي تجعل اللاعبين أكثر عطاء وحماسا لتقديم الأفضل للمنتخب الوطني. إنه مدرب يعرف ما يجب القيام به من أجل الارتقاء أكثر بمستوى المنتخب الوطني.

هل تعتقد أن تصفيات كأس إفريقيا ستكون سهلة؟

ليست هناك مباراة سهلة وأخرى صعبة، يجب أن نخوض جميع المباريات بالجدية المطلوبة، ولا ينبغي التساهل مع جميع المنتخبات التي سنواجهها في هذه التصفيات الإفريقية، علما أنه تنتظرنا مباراة صعبة أمام الكامرون في 10 يونيو المقبل بياوندي في الكامرون.

هل تفكر في مغادرة ديبورتيفو لاكورونيا؟

طبعا، أفكر في الرحيل عن الفريق، عندما لا يلعب باستمرار أي لاعب، ولا تتاح له فرصة إبراز كل مؤهلاته، فعليه البحث عن وجهة أخرى. صحيح أنه من الصعب الرحيل عن ديبورتيفو، بالنظر إلى ارتباطي بهذا النادي، الذي منح لي الشيء الكثير، كما أنني أحسست بالراحة معه، لكن عندما لا تتاح لي فرصة تأكيد أحقيتي في اللعب وتقديم الأفضل، فإن الرحيل يبقى الخيار الأمثل.

هل لديك مشاكل مع مدرب الفريق؟

ليست لدي أي مشاكل مع مدرب ديبورتيفو لاكورونيا. كل ما هناك أنني لا ألعب مع فريقي، وبالتالي علي البحث عن فريق آخر، لأنني متبار، وأحب أن أقدم كل ما لدي داخل رقعة الملعب، وهو أمر يختلف حاليا.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور

الاسم الكامل: فيصل فجر

تاريخ ومكان الميلاد: فاتح غشت 1988 بفرنسا

المركز: وسط ميدان

الفريق الحالي: ديبورتيفو لاكورونيا

مساره

1994 – 1996: لعب لسوتفيل روين الفرنسي

1996 – 2000: انضم إلى فريق كيفيلي

2000 – 2003: انضم إلى لوهافر

2003 – 2005: التحق بإف سي روين

2005 – 2008: لعب لوازيل الفرنسي

2008 – 2011: انضم إلى فريجيس الفرنسي

2011 – 2014: التحق بفريق كاين

2014 – 2015: احترف بفريق إلشي الإسباني

2015: انضم إلى ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني

انضم إلى المنتخب الوطني على عهد بادو الزاكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى