fbpx
الرياضة

لارغيت يريد لاعبين لمنتخب الشباب بأوربا

يدخل المنتخب الوطني للشباب في تجمع إعدادي بالمركز الوطني لكرة القدم بالمعمورة، خلال الفترة الممتدة بين 5 و12 يونيو المقبل، استعدادا للألعاب الفرانكفونية التي ستحتضنها كوت ديفوار في يوليوز المقبل.

وأكد ناصر لارغيت، المدير التقني الوطني، في تصريح لـ “الصباح الرياضي”، أن الإدارة التقنية استدعت 30 لاعبا للدخول في تجمع إعدادي، لاختيار المنتخب الوطني للشباب الذي سيمثل كرة القدم الوطنية في الألعاب الفرانكفونية المقرر إقامتها في الفترة بين 21 و30 يوليوز المقبل بكوت ديفوار.

وأضاف لارغيت أن اللاعبين المدعوين للتجمع ضمنهم 40 في المائة يمارسون بأوربا، إذ قررت الإدارة التقنية تحت إشراف المدرب الهولندي مارك ووت، اختيار 20 لاعبا للمشاركة في الألعاب المذكورة، مشيرا إلى أن الفئة العمرية لهذا المنتخب سيتم اختيارها من مواليد 1997 و1998 و1999.

وأوضح لارغيت أن الإدارة التقنية قررت عدم إجراء أي مباراة إعدادية دولية لهذا المنتخب، والاكتفاء ببرمجة مباريات بين اللاعبين المدعوين، غير أنه إذا  قرر أحد المنتخبات الموجودة بالمغرب في تلك الفترة مواجهة المنتخب، ستوافق الإدارة التقنية على ذلك، علما أن الأولوية بالنسبة إليهم هي إجراء أكبر عدد من المباريات في ما بين اللاعبين، لمعرفة المستوى الذي بلغوه في الفترة الأخيرة.

وقال لارغيت إن الإدارة التقنية وجهت الاستدعاءات إلى الأندية الأوربية من أجل تسريح لاعبيها، سيما أن فترة التجمع تتزامن مع تواريخ الاتحاد الدولي لبرمجة مباريات إعدادية، وتنتظر ردها عليها في الأيام القليلة المقبلة، من أجل إعداد الإجراءات الخاصة باستقبالهم وتنقلهم.

وينتظر أن ترفض بعض الأندية تسريح لاعبيها لمنتخب الشباب، كما فعلت ذلك في مناسبات سابقة.

ص. م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى