fbpx
أخبار 24/24الأولى

أخبار عن محاولة اعتقال مساعد الزفزافي

ذكر بعض النشطاء في حراك الريف، على حساباتهم الشخصية في شبكة التواصل الاجتماعي، أن محمد جلول، الرجل الرابع في المجموعة التي تتخذ قرارات احتجاجات الريف، يحتمل أن يكون معتقلا بدوره.

وظهر محمد جلول، الذي غادر السجن في أبريل الماضي، قبل لحظات من عصر اليوم الجمعة متقدما مسيرة احتجاجية في الحسيمة، مباشرة بعد اختفاء ناصر الزفزافي عن الأنظار.

ومنذ أسابيع، ومنظمو حراك الريف يتوقعون أن يتم اعتقال خمسة أشخاص، يشكلون المجموعة القائدة للاحتجاجات، و40 ناشطا في باقي اللجان المرتبطة بها.

واستند نشطاء حراك الريف في ذلك، على معلومات نسبتها وكالات أنباء دولية إلى أحد المسؤولين.

يشار إلى أن أبرز وجوه المجموعة المنظمة لاحتجاجات الريف، هم على التوالي ناصر الزفزافي، ثم نبيل أمحجيك، ومحمد المجاوي، ومحمد جلول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى