fbpx
حوادث

عون يفضح مسؤولين بعمالة المحمدية

اتهمهم بالارتشاء وبيع محجوزات واقتسام أموالها 

فجر شيخ قروي بقيادة زناتة بعمالة المحمدية، فضيحة فساد مالي ورشوة وشطط في استعمال السلطة أبطالها مسؤولون كبار بعمالة المحمدية وبدائرة وقيادة زناتة، بعد أن وضع رسالة بمكتب الضبط موجهة إلى عامل المحمدية على سالم الشكاف يطلب فيها استدعاءه لتوضيح أمور خطيرة.

واتهم عون السلطة كلا من رئيس الشؤون الداخلية بعمالة المحمدية، ورئيس دائرة زناتة وقائد قيادة زناتة، بارتكابهم خروقات خطيرة بجماعة الشلالات التابعة للنفوذ الترابي لعمالة المحمدية.

وأوضح عون السلطة في رسالته التي حصلت «الصباح» على نسخة منها، والمؤرخة بتاريخ 12 ماي الجاري، أن المسؤولين الثلاثة الذين سبق ذكرهم تورطوا في بيع محجوزات كانت بقيادة زناتة مند عهد قائد القيادة إبراهيم، بمبلغ 46 مليون سنتيم. مضيفا في الرسالة أن رئيس الشؤون الداخلية بالعمالة حصل على مبلغ 20 مليون سنتيم، فيما اقتسم كل من رئيس الدائرة والقائد المبلغ المتبقي 26 مليون سنتيم مناصفة.

وأضاف الشيخ القروي في رسالته، أنه قرر فضح المسؤولين بعد أن علم أن رئيس قسم الشؤون الداخلية يهدف إلى عزله من منصبه، بدعوى وجود شكاية من مواطن يدعى (ا.ك)، يقطن بدوار ولاد علي واركو يتهمه فيها بالابتزاز وتشجيع البناء العشوائي، موضحا في الرسالة ذاتها، أنه نفذ القانون في هذه النازلة وقام بهدم مخالفة بناء قام بها المواطن عندما كان يعمل بقيادة زناتة وأن كل ما جاء في الشكاية افتراء وكذب غايته الانتقام منه لتنفيذه القانون وهدم البناء العشوائي، الذي تم تشييده من جديد بعد توقيفه عن العمل.

وزاد صاحب الرسالة، أنه مستعد لمواجهة المشتكى بهم من أجل فضح كل الخروقات التي قاموا بها وتورطوا فيها، مشددا على أن قائد قيادة زناتة يقوم بتقديم مبالغ مالية لرئيس قسم الشؤون الداخلية باستمرار، أموال قال إنها مقدمة من مخالفين ذكرهم بالاسم في الرسالة، ومن بينهم صاحبة مقهى، وصاحب مصنع للمثلجات، وآخرون. كما أشار في رسالته إلى أنه توسط للقائد في عمليات رشوة من بينها مبلغ مليوني سنتيم من قبل الشخص الذي قام بهدم بنائه العشوائي، وأن القائد تسلم منه مبلغ 3 ملايين سنتيم، عندما كان مرشحا لمنصب شيخ قروي بتعليمات منه، بالإضافة إلى مبالغ مالية أخرى قال بشأنها في الرسالة انه مستعد لسردها للعامل. بالإضافة إلى فضح جميع الخروقات المرتكبة، مبديا استعداده لأخذ الجزاء على كل ما اقترفه من خروقات تتعلق بالسمسرة لفائدة قائد قيادة زناتة أثناء عمله بالقيادة.

يشار إلى أنه سبق أن كشف نائب رئيس جماعة الشلالات المكلف بالتعمير سابقا، في تصريح لـ»الصباح» عن مثل هذه الخروقات التي حولت منطقة الشلالات إلى بؤرة البناء العشوائي، حيث أصبحت تضم المنطقة أزيد من 1500 مصنع ومستودع سري دون الحديث عن المباني التي تبنى دون حسيب أو رقيب.

كمال الشمسي (المحمدية)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى