fbpx
تقارير

الاعتداء على أسرة مصطفى سلمة بتندوف

كشف مصطفى سلمة ولد سيدي مولود، أن عائلته بمخيمات تندوف تعرضت لهجوم من طرف عصابات مسخرة من طرف قياديين في بوليساريو، ردا على وقفة احتجاجية قام بها ابنه الأكبر، محمد، أمام مقر منظمة غوث اللاجئين بالرابوني، حيث توجد مؤسسات جبهة بوليساريو، للمطالبة بعودة والده المصطفى سلمة ولد سيدي مولود، ولم شمل عائلته المشتتة بين موريتانيا وتندوف. وقال المناضل الصحراوي، إنه بعد عودته من الوقفة الاحتجاجية تعرض الابن محمد لاعتداء في مخيم العيون، وتعرض


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى