الأولى

أسلحة نارية لدى مهربي مخدرات

شهدت مختلف المصالح الأمني بالبيضاء حالة استنفار، أول أمس (الخميس)، بعد تعميم برقية بحث عن مهربي مخدرات تمكنا من الفرار من سيارتهما بعد مطاردة أمنية على الطريق السيار، عثر بداخلها على بندقية وسبع رصاصات حية وأسلحة بيضاء، إضافة إلى كمية كبيرة من المخدرات.

وأفادت مصادر «الصباح» أن المتهمين يتحدران من مدينة بالشمال، ويعتبران المزودين الرئيسين لعدد من مروجي المخدرات بالمنطقة، افتضح أمرهما، بعد اعتقال فرقة الشرطة القضائية لابن امسيك، مروجا للمخدرات بالمنطقة، وخلال تعميق البحث معه، كشف عن هويتهما، قبل أن يسلم  للمحققين رقم هاتف أحدهما، كان يتواصل معهما من خلاله من أجل تزويده بالمخدرات. وقررت عناصر الشرطة القضائية نصب كمين للمتهمين، إذ تقمص شرطي دور مروج مخدرات، واتصل بأحد المتهمين طالبا منه كمية كبيرة من مخدر الكيف والشيرا. وافق الأخير على الطلب وتم تحديد موعد ومكان تسليم المخدرات بمنطقة ابن امسيك.

انطلت الحلية على المروجين وحلا بالبيضاء على متن سيارة، وبمجرد ولوجهما منطقة ابن امسيك تفاجآ بأمنيين بسد قضائي، يطالبونهما بالتوقف. رفض المتهمان الامتثال لتعليمات الشرطة، وتمكنا من الفرار، متجهين نحو الطريق السيار بالمنطقة، لتتعقبهما العناصر الأمنية ويتحول المكان إلى فضاء للمطاردة، على الطريقة الهوليودية.

أدرك المتهمان أنهما في ورطة وتفاديا للاعتقال، حاولا سلك الاتجاه المعاكس بالطريق السيار، لكن السائق فقد سيطرته على السيارة بسبب حمولتها الكبيرة والسرعة الفائقة، لتنحرف عن مسارها، قبل أن يتمكنا من الفرار إلى وجهة مجهولة.

وشاركت مختلف المصالح الأمنية لابن امسيك في عمليات تمشيط واسعة بمحيط الطريق السيار بحثا عن المتهمين دون جدوى، وعند تفتيش سيارة المتهمين تم حجز بندقية صيد محشوة بعيارين ناريين، إضافة إلى خمسة عيارات أخرى، تم التخلي عنها من قبل السائق ومرافقه قبل فرارهما، كما تم العثور داخل السيارة على أسلحة بيضاء، ولوحات ترقيم خاصة بالسيارات تبين بعد تنقيطها أنها مزورة،  بالإضافة إلى 620 كيلوغراما من مخدر الكيف و26 كيلوغراما من طابا و18 كيلوغراما من مخدر «الشيرا».

مصطفى لطفي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق